القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

محمد بن إدريس الثاني Muhammad ibn Idris

 محمد بن إدريس الثاني. هو الحاكم الثالث من الدولة الإدريسية بالمغرب، حكم (من 213هـ إلى 221هـ)، فكانت مدة حكمه: 8 أعوام. وهو الإمام محمد بن إدريس الثاني بن إدريس الأول بن عبد الله الكامل.

التنظيم الإداري

تسلم الإمام محمد دولة ذات إدارة مركزية موحدة. فبدأ عهده بتجزئتها إداريًا. فقد أشارت عليه جدته كنزة – أم والده إدريس- بتوزيع الأقاليم على إخوته.


أقطع القاسم طنجة وسبتة وقصر مصمودة وقلعة حجر النسر وتطوان،

وعمر تيكاس وترغة وما بينهما من قبائل صنهاجة وغمارة،

وداوود بلاد هوارة وتسول وتازا وما بينهما من قبائل مكناسة وغمارة،

ويحيى أصيلا والعرائش والبصرة وبلاد ورغة،

وعيسى سلا وشالة وأزمور وتامسنا،

وحمزة وليلي وأعمالها،

وأحمد مدينة مكناسة وتادلا وما بينهما من بلاد فازاز،

وعبد الله أغمات ونفيس وجبل الصامدة وبلاد لمطة والسوس الأقصى.

وبقي الآخرون في عهدة جدتهم لصغر سنهم. وأبقى تلمسان بيد ابن عمه عيسى بن إدريس بن محمد بن سليمان بن عبد الله. واستمر أبناء سليمان في حكمها حتى نهاية دولة الأدارسة على يد الفاطميين. واستقر الإمام محمد في العاصمة فاس يراقب أعمال إخوته وتصرفاتهم، فقاموا بالمهمات على أحسن وجه، فقد ضبطوا الأعمال وحفظوا الثغور وأمنوا الطرقات، فحسنت سيرتهم في المرحلة الأولى من ولايتهم. ولكن حالة الاستقرار التي نعم بها المغرب طيلة عهد الإمام إدريس الثاني وبداية عهد خليفته محمد لم تلبث أن انقلبت إلى فوضى واضطراب، فقد ثار على الإمام محمد أخوه عيسى صاحب شالة وتامسنا. إذ نكث بيعة أخيه وخلع طاعته ودعا لنفسه في مدينة أزمور. عند ذلك كتب الإمام محمد إلى أخيه القاسم صاحب طنجة وسبتة يأمره بقمع تمرد عيسى. إذ كان يحاذيه إقليميًا. أبى القاسم ذلك وكتب إلى أخيه محمد معتذرًا.

ثم توفى الإمام محمد في 15 من جمادى الآخرة سنة 221 هجرية فكانت ولايته 8 أعوام وشهرا واحدا ودفن بجانب قبر أبيه وأخيه عمر بإزاء الحائط من مسجد الشرفاء (بفاس) واستخلف على إمامة المغرب ولده عليا الملقب بـ "حيدرة" وقد انتخب له هذا اللقب من لقب علي بن أبي طالب كرم الله وجهه الجد الأعلى وبويع له بالخلافة قبيل وفاة أبيه وكان له من العمر 9 أعوام وأربعة أشهر سنة 221 هجرية. وسنفرد له ترجمة في الحلقة المقبلة إن شاء الله. (انظر صورة الضريح) أبناؤه : علي الإمام من بعده و يحيى الإمام بعد أخيه و أحمد جد الشرفاء الورتدغيريون و سعيد و عبد الله و أخرين عددوا في كتب الانساب

قبله:
إدريس الثاني
الدولة الإدريسية
(780-974)
بعده:
علي حيدرة بن محمد بن إدريس الثان
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات