القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

استراتيجية الجيل الأخضر تروم مضاعفة الإنتاج الفلاحي بحلول العام 2030


استراتيجية الجيل الأخضر تروم مضاعفة الإنتاج الفلاحي
الملك محمد السادس نصره الله 


استراتيجية الجيل الأخضر تروم مضاعفة الإنتاج الفلاحي بحلول العام 2030

صرح  السيد  المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية،  السيد المهدي الريفي  هذا اليوم الخميس بمدينة بني ملال أن استراتيجية "الجيل الأخضر 2020 ـ 2030"، التي ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وبارك في عمره ومتعه بالصحة والعافية في الحل والترحال يوم الخميس 13 فبراير الماضي بجماعة اشتوكة آيت باها، حفل إطلاقها، تستهدف تعزيز السلاسل الفلاحية بهدف مضاعفة الناتج الخام الفلاحي ليبلغ ما بين 200 و250 مليار درهم بحلول سنة 2030، ومضاعفة قيمة الصادرات الفلاحية لتبلغ ما بين 50 و60 مليار درهم.
وأضاف السيد الريفي خلال اجتماع نظمته الغرفة الفلاحية لبني ملال خنيفرة حول الاستراتيجية الجديدة ”الجيل الاخضر“ بحضور ومشاركة المؤسسات الفلاحية بالجهة والفلاحين وجمعياتهم، أن هذه الاستراتيجية الجديدة، التي تأتي طبقا للتعليمات الملكية السامية، سترسم معالم الاستراتيجية الفلاحية للمملكة في السنوات العشر المقبلة.

وقد تناول هذا اللقاء الاستشاري الموسع 


حصيلة المخطط الفلاحي الجهوي، وتقديم الاستراتيجية الجديدة الجيل الاخضر، وبرامج المواكبة المالية للتنمية الفلاحية والقروية. وأضاف الريفي أن هذه الاستراتيجية ستعمل على تحسين دخل الفلاحين من خلال مواصلة الجهود الاستثمارية وإنشاء نظام حوافز جديد موجه للشباب وتعميم التأمين الفلاحي الذي سيغطي مليونين ونصف مليون هكتار، ووضع إطار خاص لتمكين الفلاحين من الاستفادة من خدمات الحماية الاجتماعية بالشراكة مع القطاع الخاص.
وأكد أنه سيتم العمل على تمكين ثلاثة ملايين فلاح من الاستفادة من خدمات الحماية الاجتماعية في أفق 2030، إلى جانب تقليص الفارق بين عوائد القطاع الفلاحي والقطاعات الاقتصادية الأخرى.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس

 قد ترأس يوم الخميس 13 فبراير الماضي بجماعة اشتوكة آيت باها، حفل إطلاق الاستراتيجية الفلاحية الجديدة لتطوير القطاع الفلاحي "الجيل الأخضر 2020-2030"، والاستراتيجية المرتبطة بتطوير قطاع المياه والغابات " غابات المغرب".
ويندرج هذا اللقاء الاستشاري في إطار الملتقيات الجهوية للتعريف والتوعية بأهمية مخطط الجيل الأخضر في أوساط المهنيين ومختلف المتدخلين الاقتصاديين على صعيد الجهات بالمملكة المغربية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات