القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار


 إيقاع السلطان سيدي محمد بن عبد الله بالأوداية بفاس الجديد

وفيه أوقع السلطان سيدي محمد بن عبد الله بالأوداية الساكنين بفاس الجديد ورحّل بعضهم إلى مدينة مراكش.

(1/14)


إلقاء القبض على محمود الشنقيطي المتصوف

وفيه أمر السلطان بإلقاء القبض على محمود الشنقيطي المتصوف نزيل فاس وبعث به إلى مراكش فسجن إلى أن مات بها عام خمسة وثمانين ومائة وألف كما باتي.


معتقد السلطان محمد بن عبد الله

سمع السلطان محمد بن عبد الله بالدعوة السلفية عن طريق الحجاج القادمين من مكة، وتأثر بها، وأخذَ ينفّذُ مقتضياتها، فحارب البدع، وتشعّب الطرق الصوفية، ودعا إلى الاجتهاد والسنة، وقال فيه شارل أندري جوليان: 

"كان سيدي محمد وهو التقي الورع على علم بواسطة الحجيج بانتشار الحركة الوهابية في الجزيرة العربية وتأييد عائلة آل سعود لها وقد أعجب بعباراتها وكان يؤثر عنه قوله " أنا مالكي المذهب وهابي العقيدة" وقد ذهبت به حماسته الدينية إلى الإذن بإتلاف الكتب المتساهلة في الدين والمحللة لمذهب الأشعرية وتهديم بعض الزوايا".


إيقاع السلطان بقبيلة مرموشة

وفيه غزا السلطان سيدي محمد بن عبد الله قبيلة مرموشة وأوقع بهم كما أوقع بالأوداية الذين كانوا بفاس الجديد.


هدنة مع إيطاليا

وفيه وقعت مهادنة مع الدولة الإيطالية.


إيقاع السلطان بقبيلة مسفيوة

فيه أوقع السلطان بقبيلة مسفيوة لكونهم كانوا من الطغاة المستخفين بأوامر الدولة المعروفين بعدم الطاعة للمخزن.


تحبيس الكتب الإسماعيلية وتوزيعها على مساجد المغرب

فيه أمر السلطان سيدي محمد بن عبد الله بتحبيس الكتب الإسماعيلية التي كانت بدويرة الكتب بمدينة مكناسة وعددها اثنا عشر ألف مجلد فأكثر، حبسها على بعض مساجد المغرب.


سفارة مغربية إلى تركيا

وفي آخر العام رجع سيدي محمد بن عبد الله إلى مدينة مراكش وبعث بسفارة تتركب من الحاج الخياط عديّل والطاهر بناني إلى المملكة العثمانية بمدينة القسطنطينة العظمى لأجل تجديد المودة والإخاء.

(1/16)

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات