القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

سفارة أمريكا بالرباط تحتفل بذكرى اعتراف المغرب بأمريكا

 الولايات المتحدة و المغرب


سفارة أمريكا بالرباط تحتفل بذكرى اعتراف المغرب بأمريكا وتؤكد على مواصلة الصداقة 

تحتفل السفارة الأمريكية بالرباط، يومه (الأحد)، الذي يتزامن مع ذكرى اعتراف المغرب بالولايات المتحدة الأمريكية يوم 20 دجنبر سنة 1777.


وقالت السفارة الامريكية في صفحتها على موقع “فيسبوك”، في هذا اليوم، مرت 243 سنة عن إعتراف المغرب بالولايات المتحدة الأمريكية.في 20 ديسمبر 1777.


وأضافت، أن السلطان محمد بن عبد الله، أبلغ المسؤولين الأوروبيين أن السفن الأمريكية يمكنها الدخول إلى الموانئ البحرية المغربية، مما يجعل المغرب أول دولة تعترف بالولايات المتحدة.


وتابعت في التدوينة ذاتها، أنه عندما أصبح جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة في عام 1789، كتب رسالة إلى السلطان، وصفه بـ “صديقي العظيم والرائع.


وأشارت السفارة الأمريكية بالرباط، إلى أن إعلان الرئيس ترامب الأخير عن الاعتراف بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية زيادة عن العلاقات الدبلوماسية المعززة بين المغرب وإسرائيل، فإننا نواصل البناء على هذا الأساس القوي لأكثر من 200 عام من الصداقة بين بلدينا.


وبدأت العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية في 20 دجنبر 1777، وهي الأيام الأولى من تاريخ الولايات المتحدة.


وتوطدت رسميا في 1787عندما صادق الكونغرس الأمريكي على معاهدة السلام والصداقة بين البلدين،واعترف المغرب رسميا بالمستعمرات الأمريكية كدولة ذات سيادة موحدة.


وتم إعادة التفاوض حول المعاهدة في عام 1836، وهي لا تزال سارية المفعول إلى يومنا هذا، مُشكلةً بذلك أطول معاهدة في تاريخ الولايات المتحدة دون انقطاع.


كما احتضنت طنجة أقدم مقر دبلوماسي أمريكي في العالم، الذي تحول اليوم إلى متحف، وهي المعلمة التاريخية الأمريكية الوحيدة التي تقع خارج أرض الولايات المتحدة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات