القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

معاهدات البربر المعاهدة مع المغرب في 1786 المادة الإضافية

 معاهدات البربر المعاهدة مع المغرب في  1786  المادة الإضافية

 معاهدات البربر 1786-1816

المعاهدة مع المغرب في 28 يونيو و 15 يوليو 1786 - ترجمة المادة الإضافية

نعمة لله وحده

أنا المكتتب خادم الله ، طاهر بن عبد الحق فنيش ، أشهد أن صاحب الجلالة الإمبراطوري سيدي / الذي حفظه الله / بعد أن أبرم معاهدة سلام وتجارة مع الولايات المتحدة الأمريكية أمرني الأفضل أن أكملها بالإضافة إلى ذلك المادة العاشرة من المعاهدة لإعلان "أن ،

"إذا كانت أي سفينة تابعة للولايات المتحدة ستكون في أي من

" موانئ سيادة صاحب الجلالة ، أو ضمن طلق ناري من حصونه

"، فستتم حمايتها قدر الإمكان ولن تكون أي سفينة

" تنتمي إلى القوى المغربية أو المسيحية مع من

"قد تكون الولايات المتحدة في حالة حرب ، يُسمح لها بمتابعتها أو الاشتباك معها

"هي ، كما نعتبر الآن مواطني أمريكا أصدقائنا الجيدين.

وامتثالاً لأوامر جلالة الملك ، أصادق على هذا الإعلان بوضع يدي وختمه عليه ، في اليوم الثامن عشر من رمضان عام ألف ومائتين.

(توقيع)

خادم القذف سيدي الذي حفظه الله

تامر بن عبد الحق (1)  فنيش

أشهد أن ما ورد أعلاه هو نسخة طبق الأصل من الترجمة التي قام بها المترجم إسحاق كاردوزا نونيس في المغرب لإعلان صادر ووقعه سيدي الحاج طاهر فنيش بالإضافة إلى المعاهدة المبرمة بين إمبراطور المغرب والولايات المتحدة الأمريكية. وهو إعلان الطاهر فنيش المذكور الذي أدلى به جلالة الملك.

ثوس باركلي

علما أن شهر رمضان عام 1200 هجري بدأ في 28 من شهر يونيو سنة ربنا 1786.

اعلموا الآن أننا نحن الوزراء المفوضين المذكورين جون آدامز وتوماس جيفرسون نوافق ونبرم المعاهدة المذكورة وكل مادة وبند وارد فيها ، مع الاحتفاظ بنفس الشيء للولايات المتحدة في الكونغرس المجتمعين للتصديق النهائي عليهم.

في شهادة على ذلك ، وقعنا على نفس الشيء مع الأسماء والأختام الخاصة بنا ، في أماكن الإقامة الخاصة بنا وفي التواريخ المعبر عنها بموجب توقيعاتنا على التوالي.

جون آدمز. [عجل البحر]

لندن 25 يناير 1787.

ث: جيفرسون [ختم]

باريس 1 يناير 1787.

(1)  التهجئة في المستند الأصلي غير مؤكد ، لكن عبد الحق صحيح ، فالهاك أو الحق أحد أسماء الله.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات