القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

معركة مسكي 1916 ومخلفاتها

معركة مسكي 1916 ومخلفاتها


لقد كانت منطقة مدغرة مسرحا للمعارك والنضالات ضد المستعمر الفرنسي,وان موقعها الجغرافي الاستراتيجي ووجود نقطتي: الماء التي هي العين الزرقاء والعبور بقصر مسكي جعل من هذا الأخير محطة لكل الوفود العابرة إلى تافيلالت أو القادمة منه,على سبيل المثل محلة السلطان مولاي الحسن الأول التي نزلت بالمكان هنـــــــــاك المعروف بتمسكيت وذلك عام 1311هـ.(1).(1-2و3/11/1893م). ولعل هذه المعطيات التي جعلت المجاهدين يستقرون بقصر مسكي ولمرتين متتاليتين لترتيب صفوفهم لمواجهة العدو,وشاءت الأقدار أن يكون موقعا لعمليتين عسكريتين: معركة الرجل بتاريخ9/7/1916 ووقعة مسكي بتاريخ 15/1/1919. كما يوجد به: مقبرة شاسعة للشهداء ومركز عسكري فرنسي الذي أسسه بوميرو( (Poeymirauà بعد رجوعه من عطلة نقاهته بتاريخ 3/9/1919م والذي حل محله الآن مدرسة مسكي الابتدائية. فبعد المواجهة التي وقعت بين المجاهدين والفرقة المتحركة لبودنيب التي كان يقودها دوري (Doury)وذلك يومي 30و31/5/1916 بفم زعبل والتي انتهت بمتابعة المجاهدين إلى قصر السوق(2 ), حيث قرر رئيس هذه الفرقة الرجوع إلى بودنيب عن طريق بوبرنوس بعد استراحة برحمة الله بالدار الحمراء. أما المجاهدون فقد استقروا برجل مسكي بمدغرة لجمع شتاتهم وتنظيم صفوفهم ولحفر الخنادق والمخابـــــــــــــئ والاستعداد للحرب وتحسبا لكل هجوم من طرف العدو. حيث بلغ عددهم مابين 6000و 8000مجاهد ( 3). وقد اخبر بهذا التجمع المقيم العام من طرف رئيس مركز بودنيب بتاريخ16/6/1919م. وبالمقابل بتاريخ 12 شعبان1314هـ أرســـــــل المسلمون المتجمعون برجل مسكي بمعية القائد علي الفركاني الزدكي إلى كل من مولاي عبد الله ومولاي المهدي ابني الأمير مولاي رشيد بن محمد بن عبد الرحمان بتافيلالت مخبري إياهما بزحف العدو نحوهم حسب ما لديهم من معلومات من مجاهدي كير’ وأنهم مطيعون لكتابيهما السابق بالثبات في مكانهم برجل مسكي ولكن يخشون أن يباغتهم العدو وتكون الهزيمة . وبالفعل بتاريخ5/7/1916 انطلق دوري بفرقته المتحركة بعد تلقيه ألأوامر من رؤسائه راجعا إلى منطقة مدغرة’ فنزل برحمة الله بالدار الحمراء يوم 7/7/1916 وصباح يوم9/7/1916م(4) على الساعة 6و30 د انطلقت المعركة حيث هاجم العدو المجاهدين برجل مسكي وما إن وصلت الساعة 11(5)من نفس الصباح حتى تمكن مـــــــــــــــــــن تفريق صفوفهم وإلحاقهم خسائر فادحة والسيطرة على قصر مسكي وحصاره. و بتاريخ23/8/1916 ابرق الجنرال اليوطي لدوري جوابا عن رسالته ويهنئه بمناسبة الانتصار الذي حققه في معركة الرجل بمسكي ويشكره عن الهدية التي أهداه إياها والتي هي عبارة عن بندقية86 التي غنمها من احد قواد المجاهدين.


1-المشاركون في المعركة : أ-المجاهدون: شارك في هذه المعركة كما سبق ذكره ما بين 6000 و8000 مجاهد من جميع القبائل منهم عدد من القواد أبرزهم القائد المشهور مولاي احمد بن محمد بن الحسن السبيعي الفقيه العالم الصوفي الذي كان ينادي في الأسواق والمشاهد بالجهاد (6) والقائد علي الفركاني الزدكي ,والعلماء الذين كانوا يقودون المعارك ويوقظون الهمم والعزائم بخطبهم المنبرية وفي الأسواق والمناسبات والمحافل. والأعياد والمواسم وبالزوايا.... أمثال: سيدي محمد العربي بن سيدي محمد الهاشمي المدغري- مولاي عبد الواحد بن امحمد المدغري-مولاي هاشم بلغالي المدغري-حنيني القاسيمي العلوي المدغري- الحاج الطيب بن الحاج علي المدغري.... وغيرهم معتمدين كذلك في فتاويهم على ما جاء في الكتاب والسنة وان الجهاد فرض على كل من قدر علــــــــى حمل السلاح مستشهدين بقوله تعالى:( والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وولائك هم الفائزون).الآية 20 سورة التوبة. (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين) الآية 190 سورة البقرة.(واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل)الآية 60 سورة الأنفال. وفي الحديث: (أفضل الناس مؤمن يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله.... ) رواه البخاري. وألفوا في هدا المجال قصائد وخطب منبرية وفتاوي.... ب: العدو: أما جيش الفرنسيين كان عدده 2000 فرد منهم: 12 مجموعة -أربعة فرق رشاش- فرقة شرف- بطارية255- فريق90(7). 2- الخسائر كانت على الشكل التالي: أ- في صفوف العدو فقد العدو 7 قتلى منهم النقيب برتانBertin و36 جريح منهم ضابط.(8 ) ب –في صفوف المجاهدين: حسب الإحصائيات الرسمية للعدو:عدد القتلى مابين900و1000 قتيل (9 ) وأما الجرحى فهم كثيرون. مخلفات المعركة الآثار النفسية على ساكنة المنطقة . محاصرة قصر مسكي وتطويقه لعدد من الأيام. إتلاف المحاصيل الزراعية لتلك السنة. تحطيم السدود والسواقي بالمنطقة. إتلاف منتوج الثمور لتلك السنة. فرض غرامة مالية على قاطنة مدغرة كدية الحرب.. 

الهوامش: 
(1)الاستقصا للناصيري (2)langue histoire de pacification du Tafilalet 1916 (3) نفس المرجع2 (4) langue histoire de pacification du Tafilalet 1916 (5) المرجع السابق4 (6الكفاح المغربي المسلح في حلقات (7)lyautiy un saharien atypique page171-172 (8)نفس المرجع7 (9) Télégramme n°3648 de commissaire résident général de France au haut commissaire de la république française a oujda en date du 17/7/1916 ملاحظة: إن سبب تسمية المعركة بالرجل ,هناك من اعتمد على أن المجاهدون أوثقوا أرجلهم حتى لا يتفرقوا وهذا وارد في كتاب الكفاح المسلح المغربي في حلقات.لكن في الواقع وحسب ما هو في الوثائق قبل المعركة أن الطبيعة الجغرافية للمنطقة تشبه الرجل .

حمداوي سيدي محمد

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات