القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

خبير إسباني: بنكيران لم يتركوه يشكل الحكومة لهذه الأسباب

خبير إسباني: بنكيران لم يتركوه يشكل الحكومة لهذه الأسباب

وصف بيرنابي لوبيث غارسيا، الأستاذ الفخري بجامعة مدريد، والخبير الإسباني في الشؤون المغربية والعربية والإسلامية، حكومة سعد الدين العثماني بحكومة “ملوك الطوائف” في الأندلس، بالقياس إلى ولاء كل وزير فيها لجهة غير رئيس الحكومة.

وقال غارسيا، في حوار مع “أخبار اليوم” إن “الحكومة التي يرأسها العثماني لا تعكس على الإطلاق موازين القوة التي أفرزتها صناديق الاقتراع يوم 7 أكتوبر، لا من حيث العدد ولا من حيث أهمية الحقائب الوزارية. مضيفا: كان ينبغي إن تكون لعبد الاله بنكيران حرية أكبر للتفاوض من أجل تشكيل أغلبية مع الأحزاب التي يعتبرها مقربة منه ورسم برنامج حكومي منسجم، لقد بدا واضحا أنهم لم يتركوه يقوم بذلك. التحكم ليس من إبداع بنكيران، بل هو واقع بنيوي بالمغرب”.

وتابع الخبير الاسباني قوله أن “بنكيران كان يتحرك وفق شعار: “لا انبطاح ولا مواجهة” المشكل هو أنه بين الانبطاح والمواجهة هناك هامش ضيق جدا للمناورة، لأن ذلك يكشف أنه كانت تُمارس ضغوط قوية على الرجل لم يكن يرغب في الاصطدام بها، لكنها كانت تحاول فرض ذاتها”.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات