القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

أولى الصور في تاريخ المغرب




في غضون فترة قصيرة جدا ولا تتعدى السنوات، أصبح المغرب أرشيف غني من الصور ومقاطع الفيديو المصورة من خلال التطور التكنولوجي والهواتف النقالة وخصوصا التي تتوفر على كاميرا للتصوير و تسجيل. ديناميات ندرة الحالية من الصور التي تتعارض مع الصور في الماضي، وخصوصا خلال القرن التاسع عشر. وظيفة وحصل على الصورتين الأولى في تاريخ المغرب، المنطقة الأولى من الفنيدق حاليا، والأخ الثاني الأمير مولاي عباس الملك محمد بن عبد الرحمن، الذي كان في السنوات 1859 و1860.

أولى الصور في تاريخ المغرب

انتشر نشاط التصوير في الغرب ابتداء من نهاية الثلاثينات من القرن التاسع عشر وحقق قفزة نوعية في الأربعينات والخمسينات منه. ومقابل هذا الاهتمام في الغرب، رفض المغاربة الصورة بل وكذلك الفن التشكيلي في تلك الفترة تحت ذريعة أن التصوير مخالف لشرع الله.

البحث عن أول صورة التقطت في المغرب أو أول مغربي جرى تصويره يتطلب البحث في الأرشيفات الأوروبية والأمريكية. وأغلب الصور حول المغرب المعروفة في الكتب التي تناولت موضوع التأريخ للصورة الفوتغرافية يعود تاريخها ابتداء من سنة 1880، تاريخ اتفاقية مدريد التي سمحت للأوروبيين بالإقامة في مدينة طنجة، وعليه، فقد استقدم الأوروبيون آلات التصوير وبدأوا ينجزون صورا.  وأغلب الصور الأولى تعود إلى منطقة شمال المغرب وأساسا مدينتي تطوان وطنجة، هذه الأخيرة كانت مقر الدبلوماسيين وتطوان لقربها من سبتة المحتلة، حيث كان بعض الإسبان يزورونها بين الحين والآخر. وتغيب صور مناطق مغربية أخرى بحكم أن السلطات المخزنية وقتها كانت تمنع الأجانب زيارة باقي مناطق البلاد حتى لا يتعرفوا على طبيعة المغرب وكيفية عيش سكانه ومكان تواجد مدنه وانتشار قوات. ولهذا، فكل السفارات والتمثيليات الدبلوماسية كانت في مدينة طنجة وليس في العاصمة فاس التي كانت شبه ممنوعة على الأجانب.

تعود أول صورة فوتوغرافية تم التقاطها بالمغرب و هي من تصوير الصحفي الشهير وقتها الإسباني بيدرو أنتونويودي ألاركون، إلى أكتوبر من سنة 1859 و هو تاريخ بداية الحرب بشمال المغرب و احتلال الإسبان لمدينة تطوان في نفس السنة.

أول صورة عامة في تاريخ المغرب: الفنيدق في إقليم تطوان

في إطار البحث عن أول صورة موثقة في المغرب، عثرت ألف بوست على صور سابقة لهذه الفترة تعود إلى سنة أواخر 1859، وبالضبط خلال الحرب الإسبانية ضد المغرب أو ما يعرف بحرب تطوان.

أولى الصور في تاريخ المغرب

الصورة الأولى وتقدم لمشهد بانورامي لمعسكر القوات الإسبانية بالقرب من منطقة الفنيدق، حيث تظهر في الصورة خيام الجنود الإسبان بالقرب من مسجد و إلى جانبه قصبة كان يتخذها الجيش السلطاني المخزني مقرا لمراقبة الإسبان في الثغر المحتل مدينة سبتة. و قد اعتاد المؤرخون اعتماد سنة 1870 كتاريخ لأول الصور في المغرب أنجزها فرنسيون وبشكل كبير ابتداء من 1880 مع مجموعة من المصورين مثل جيمس فالنتين، كابيا، بورتون هولمز. أغلب الصور حول المغرب المعروفة في الكتب التي تناولت موضوع التأريخ للصورة الفوتغرافية يعود تاريخها ابتداء من سنة 1880 ،تاريخ اتفاقية مدريد التي سمحت للأوروبيين بالإقامة في مدينة طنجة، وعليه، فقد استقدم الأوروبيون آلات التصوير وبدأوا ينجزون صورا.

أول صورة شخصية في تاريخ المغرب: المولى العباس

الصور الخاصة بالشخصيات المغربية هي عبارة عن لوحات قام بتصويرها فنانون أوروبيون عندما كانوا يرافقون الوفود الأوروبية وأبرز هؤلاء الفنان الفرنسي ديلكروا في زيارته الى المغرب سنة 1832. وأول صورة عثرت عليها ألف بوست هي التي تعود الى المولى العباس، وهو الأمير شقيق الملك محمد بن عبد الحرمان، وتعود الى أواخر  أبريل 1860 عندما وقع المولى العباس اتفاقية السلام مع الإسبان في حرب تطوان.


أولى الصور في تاريخ المغرب


وهكذا، فمنطقة الفنيدق تبقى حتى الآن أول منطقة جرى تصويرها في تاريخ المغرب كما أن القائد العسكري الأمير مولاي العباس هو أول مغربي يتم تصويره.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات