القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

كل المسلمين، العرب، الأفارقة مع المغرب، وحدها الجزائر في الجانب الخطأ

 

قناة جزائرية تحذف المغربب من المونديال
قناة رسمية جزائرية تتعمد حذف نتائج المغرب من المونديال

 
من تركيا لمصر للسنغال للعراق للخليج للسودان من مشارق الأرض ومغاربها، تقف الشعوب المسالمة فرحة بإنجازات المغرب في المونديال، كيف لا والمغرب منهم وإليهم، كيف لا والمونديال في بلد إسلامي عربي، ما فتئ يجاهد ليرسم الفرح في وجوه العرب والمسلمين، وفي خضم الفرحةّ، تأبى الجزائر الرسمية، بكل وقاحة لتقف على الجانب المعاكس، تعمل بكل ما أوتيت من قوة، باستعمال المال وشراء الذممّ، لتزرع الحقد والكراهية لحذف كل ماهو جميل، فقط لأنه من المغرب.

كل المسلمين، كل العرب، كل الأفارقة مع المغرب،

 لنا الله، والحمد لله، كل شعوب العالم معنا، لأننا الحق وهم الباطل. يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، ولن يزيدنا حقدهم وشرهم إلا إصرارا للتمسك بمبادئنا ومواقفنا، وليخسأ الخاسؤون.


صفحة "قناة الجزائر الدولية" على منشور جاء فيه: "إسبانيا تخفق في الوصول إلى الدور ربع النهائي من المونديال بعد خسارتها بركلات الترجيح أمام المغرب"، وأرفق بصورة لا تشير إلى المنتخب المغربي سوى من خلال وجود لاعب مغربي فيها.


كل المسلمين،  العرب،  الأفارقة مع المغرب


منشور قناة الجزائر الدولية

و"قناة الجزائر الدولية" هي قناة عمومية تابعة للدولة، ومستقلة عن مؤسسة التلفزيون، وفق ما جاء على لسان مديرها العام سليم عقار لدى إطلاقها.


من يتذكر فرحة المغاربة حين فوز الجزائر بكأس إفريقيا 2019، وخروجهم للشارع ووقوفهم على الحدود، سيرى الفرق الشاسع، بين الخير والشر، بين الحب والكراهية، بين التربية وسوء التربية.


صدق المرحوم الحسن الثاني حين قال أتمنى أن يطول مشكل الصحراء ليعلم العالم مع من حشرنا الله في الجوار.


الأربعاء 6 نونبر، يوم اللقاء الكروي بين المغرب وإسبانيا، وفي سابقة غريبة من نوعها، عرفت شوارع الجزائر العاصمة ووهران إنزالا أمنيا غير مسبوق، ليس لحماية المواطنيت أو لوقف مظاهرات، فقط لمنع وقمع أي احتفالات محتملة للجزائريين.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات