القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

الوسام الشريفي للاستحقاق العسكري

 
في السابع من شهر أغسطس من العام 1910، وفي إطار الإصلاحات العسكرية التي حاول السلطان عبد الحفيظ الأول القيام بها، تم صدور قرار بإنشاء وسام الاستحقاق العسكري (الوسام العسكري Wissam al-Askari)، أو الوسام الشريفي للاستحقاق العسكري، وهو وسام يمنح للجنود والضباط المغاربة لخدماتهم الاستثنائية للدولة أثناء الحروب والمعارك أو في الخدمة الفعلية والشجاعة تحت النار، ويعتبر هو أول وسام حقيقي في التاريخ العسكري المغربي بالطريقة المعروفة في أوروبا والغرب.

في 11 يناير 1913 ومع صعود السلطان مولاي يوسف سيتم تغير وسام الاستحقاق العسكري إلى وسام الاستحقاق العلوي الشريف، وكان يمنح للعسكريين والمدنيين على السواء والذين يقدمون خدمات استثنائية للمغرب في حالتي السلم والحرب.

أصبح الوسام متجاوزا في 16 مايو 1963 بعد التوقيع على الدستور المغربي الجديد، ثم أعيد تنظيمه وتصميمه واعتماده في 14 ديسمبر 1966 من قبل الملك الحسن الثاني ثم أعيد تنظيمه مرة أخرى في 12 أبريل 1976، وأصبح يمنح في أوقات الحرب عن أعمال الشجاعة والخدمات العسكرية البارزة والجديرة بالتقدير من قبل كبار ضباط وضباط القوات المسلحة والشرطة والخدمات المساعدة في مناصب القيادة أو التدريب أو إعداد الدفاع الوطني. مُنحت في فئة استثنائية (Grand Cordon - تقتصر على عشرة مستلمين في وقت واحد) وأربع فصول عادية (1. الدرجة الأولى أو الضابط الأكبر - ثلاثون متلقيًا ، 2. الدرجة الثانية أو القائد - مائة و خمسون مستلمًا ، 3. الدرجة الثالثة أو الضابط - خمسمائة مستلم ، 4. الفئة الرابعة أو الفارس - يقتصر على خمسة آلاف مستلم). أعيد تنظيمها مرة أخرى في 12أبريل 1976 في وسام فئة واحدة وعاد إلى وضع يتماشى على نطاق واسع مع إنشائه الأصلي في عام 1910. الآن يقتصر على منح فترات الحرب لأعمال الشجاعة والخدمات العسكرية الاستثنائية من قبل ضباط الصف ورجال الجيش المغربي و خدمات الشرطة. يمكن أيضًا منح وسام الضباط أثناء القيادة الاستثنائية في أوقات الحرب ، بشرط أن تكون خدماتهم حتى الآن قد حصلت بالفعل على اعتراف بالتعيين في وسام العرش.


الوسام الشريفي للاستحقاق العسكري The Sharifan Order of Military Merit

الوسام في شكله الأول عبارة عن درع مستديرة وعليه نجمة سداسية، يوجد نص عربي في الرصيعة الحمراء المركزية يقول "الجلالة الحفيظية"، نسبة إلى السلطان عبد الحفيظ، فيما الشريط أبيض مع وجود خطين أحمرين أو العكس، بالإضافة إلى علمين مع هلالين فوقهما أو تاج من جريد النخل، وعلى أطرافها عبارة الشهادتين "لا إله إلا الله محمد رسول الله".

أصبح الوسام متجاوزا في 16 مايو 1963 بعد التوقيع على الدستور المغربي الجديد، ثم أعيد تنظيمه وتصميمه واعتماده في 14 ديسمبر 1966 ثم أعيد تنظيمه مرة أخرى في 12 أبريل 1976، وأصبح يمنح في أوقات الحرب عن أعمال الشجاعة والخدمات العسكرية الاستثنائية من قبل ضباط الصف وجنود الجيش المغربي وقوات الشرطة والأمن.

من أبرز الشخصيات التي حصلت على الوسام:
أبطال الحرب العالمية الثانية
الجنرال الأمريكي جورج باتون
الجنرال الفرنسي هنري جيرو
أول مقيم عام فرنسي في المغرب، هوبير ليوطي


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات