القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

زيادة جديدة مرتقبة في أجور الموظفين قد تصل إلى 1000 درهم



 زيادة جديدة مرتقبة في أجور الموظفين قد تصل إلى 1000 درهم


زيادة جديدة مرتقبة في أجور الموظفين قد تصل إلى 1000 درهم

كشف بوشتى بوخالفة، نائب الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن استعداد الحكومة للحسم في زيادة جديدة في أجور الموظفين في القطاع العام خلال الأسابيع المقبلة.


وأوضح بوشتنى خلال استضافته في برنامج “آشكاين مع هشام”، أن الوعود بهذه الزيادة كانت في عهد حكومة سعد الدين العثماني ولم يتم تطبيقها. مردفا “ولا زلنا في مفاوضات مع الحكومة الحالية من أجل تفعيل هذه الزيادات”.

وأضاف المتحدث أن “هناك اتفاق إلا أن تحديد المبلغ سيتم في الجولة الحالية من متابعة نتائج الحوار بعد لقائها مع الحكومة”. مبرزا أن الكونفدرالية الديمقرطية للشغل تطالب بزيادة 1000”.


لكن، في رأيي، يردف بوخالفة، يمكن أن أتقبل زيادة 800 درهم، بالنظر إلى تبريرات الحكومة فيما يخص السياق الدولي من مشاكل تؤثر على ماهو وطني.



وأكد قائلا “هذا يبقى رأيي الشخصي، لكن المنظمة متشبتة بمبلغ 1000 درهم”.


واعتبر بوخالفة أن الزيادة في أجور الموظفين حق مشروع و وعد من رئيس الحكومة يجب تفعيله، خصوصا و أن المسألة تعاقبت عليها حكومات. موردا بالقول “وبما أن العقد شريعة المتعاقدين، فنحن لا يهمنا تغيير الحكومات بقدر ما يهمنا الإستمرار في الاتفاقيات المبرمة”.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات