القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

 

أمثال أمازيغية

أمثال أمازيغية

تزخر الثقافة الأمازيغية بدرر من الأمثال الشعبية التي تصور المواقف وتلخص التجارب اليومية، وتصف المحيط وتدون حلول المشاكل والقضايا التي تعرض للمجتمع كي تعتبر بها الأجيال المتعاقبة. في هذا الركن نقدم باقة من الأمثال الشعبية الأمازيغية مع ترجمة معانيها إلى العربية ومحاولة استقراء مضامينها ومغازيها .

أزركـ أورا يزّاض إيكركيسن

ترجمته: الطاحونة لا تطحن الأوهام، ومعناه أن الجدية هي المطلوبة، ويضرب في من يكثر الكلام بغير فعل يذكر.


تامتنت ءيكّوتن ءار تسبزاك لعجين

ترجمته: كثرة الخميرة تنفخ العجينة، وهو مقابل المثل العربي: الشيء إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده


يان ءيسرواتن ءيفيفل تقانتيد تنزي

معناه: من يَدرس الفلفل لن يسلم من العطاس، وهو مقابل المثل الفرنسي ''من يزرع الريح يحصد العاصفة''، كما أنه يفيد معنى المثل المغربي ''لي دار راسو في النخالة ينقبوه الدجاج''.


زوند ءاشطاب ءوفولّوس ءضو نا د كا يوشكان ياويت

ترجمته: مثل ذيل الديك، من أي اتجاه جاءت الريح ينصاع لها، ويضرب في من لا يستقر على حال، ويغير مواقفه من لحظة إلى أخرى. 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات