القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

عبد الصمد ناصر يلقن الجزائري الدراجي درساً في “ديمقراطية العسكر” (صورة)

 المغربي عبد الصمد ناصر يلقن الجزائري الدراجي درساً في “ديمقراطية العسكر” (صورة)

 محسن أبناو

قصف الإعلامي المغربي بقناة الجزيرة القطرية، عبد الصمد ناصر، المعلق الجزائري عبد حفيظ الدراجي، مذكراً إياه بالوضع السياسي الذي تعيشه بلده الجزائر، بعد أن حاول الدراجي الترويج لديمقراطية وهمية في ظل حكم عسكري يُحكم القبضة على كافة مناحي الحياة بالجارة الشرقية.

وفي الوقت الذي حاول فيها ’الدراجي’، إظهار الجزائر كاستثناء في المنطقة العربية وشمال افريقيا، حين نشر تغريدة على حسابه بـ’تويتر’، تزامنا مع ذكرى رحيل الرئيس الجزائري ’هواري بومدين’، بقوله: “قالها وكررها كثيرا قبل أن يرحل في 27 من دجنبر 1979.. نفتخر بديمقراطية أن لا سيد في هذه البلاد، وبأن الشعب هو السيد”.

رد الاعلامي المغربي، عبد الصمد ناصر، من خلال تغريدة نشرها عبر حسابه على “تويتر”: “في ديموقراطية العسكر، حيث يستفرد الحاكم العسكري بالسلطة، ويحتكر الحياة السياسية الداخلية والخارجية والاقتصادية والثقافية وحتى الرياضية ويصنع الرؤساء والبؤساء، ويستعدي الجوار ويرفض الحوار، من الغريب أن يأتيك غريب الأطوار ليحدثك أن لا سيد سوى الشعب”.

واحتلت تغريدة الإعلامي المغربي، “التراندينغ” على منصة ’تويتر’، إذ اعتبرها أغلبية المتفاعلين معها ردا شافياً على خرجات المعلق الجزائري، الذي لا ينفك في استغلال مناسبة أو بدونها لمهاجمة المغرب سواء بشكل مباشر أو بشكل ضمني، في تكرار الأسطوانة المشروخة لنظام الكبرنات تجاه المملكة المغربية ومصالحها.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات