القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

خاليلوزيتش: سنفعل كل ما بوسعنا للفوز بكأس الأمم الإفريقية

 قال وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني المغربي، إن أسود الأطلس سيفعلون كل ما بوسعهم في كأس الأمم الإفريقية المقبلة في الكاميرون، وسيقاتلون إلى غاية آخر محطة بقوة واستبسال، مشيرا إلى أن حظوظ المغرب في “الكان” وافرة، وهو مرشح من بين  5 منتخبات للظفر بهذه الكأس الافريقية، من بينها السنغال التي تبقى في مقدمة المرشحين.


وأضاف خاليلوزيتش، في حوار له مع موقع “كووورة”، أن الكل بصدد نسخة غير مسبوقة لكأس الأمم الإفريقية، ستجرى في زمن الجائحة، مشيرا إلى أن الوضع سيكون أكثر تعقيدا بالكاميرون رغم البروتوكول الصحي بالتواجد بسلاح الحذر.


وأردف المتحدث نفسه أن التهييئ للعرس الإفريقي كان بدون وديات، وهذا أيضا من الأمور الصعبة، التي تواجه المنتخب، إلى جانب تأخر وصول المحترفين في الدوري الإسباني، والإنجليزي.


وبخصوص الجدل، الذي رافق اللائحة المعلن عنها من قبله، قال عنه خاليلوزيتش، إنه لن يتوقف مهما حدث، لأنه من سنة كرة القدم، وطبيعي جدا أن يسبق المسابقات الكبرى، ولم يسبق أن حظيت اختيارات مدرب في العالم بالإجماع.


وأوضح خاليلوزيتش أن الاختلاف يكون أحيانا في احترام المدربين، الذين هم أهل الاختصاص، لأنهم أدرى بالتفاصيل من الجمهور، ووسائل الإعلام، مؤكدا مجددا أنه مقتنع بهذه الاختيارات، التي بنيت على أساس دراسة دقيقة، ومشيرا إلى أن تتبع اللاعبين استغرق وقتا طويلا.


وعن مساره رفقة المنتخب المغربي، أعرب خاليلوزيتش عن رضاه التام بما قدمه، موضحا أن الأرقام تدعمه وتنصفه، ومضيفا أن المغرب تأهل إلى دور ملحق المونديال بالعلامة الكاملة، وسجل21 هدفا، واستقبل هدفا واحدا فقط.


وتابع وحيد أن منتخب المغرب كان مرشحا أخيرا، لجائزة أفضل منتخب عالمي مع إيطاليا، والبرازيل، والأرجنتين، وفرنسا، وتقدم في تصنيف الفيفا، وأصبح في وصافة منتخبات إفريقيا، والمنتخب الأول عربيا، وصار له مجموعة صغيرة السن صالحة لعقد من الزمن، مؤكدا أنه لو تحققت مثل هذه الأرقام مع غيره لأقام مؤتمرا صحفيا ليتغنى بها، لكنه لم يفعل ذلك.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات