القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

العابون 2017: إقصاء مرير ومستقبل واعد ...

 العابون 2017: إقصاء مرير ومستقبل واعد ...

هذه النسخة، الأولى من نوعها مع المدرب الفرنسي هيرفي رونارد الذي فاز بإثنين مع منتخبين مختلفين قبل حلوله بالمغرب، جاءت بعد الكثير من الإصابات أبعدت العديد من اللاعبين الأساسيين، و بعد معسكر غير ناجح في الإمارات العربية المتحدة.

الهزيمة في المباراة الأولى ضد جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد هدف سجله جونيور كابانانجا (0-1)، لم تحسن الوضع، ولم تبعث عن التفاؤل !!

و بداية المباراة الثانية ضد التوغو كانت كارثية بسبب هدف مبكر جدا (5’) سجله ماتيو دوسيفي قبل أن يقلب الأسود المباراة رأسا عن عاقب بفضل عزيز بوحدوز، رومان سايس و يوسف النصيري 

أمام الكوت ديفوار، معرفة قديمة لرونارد، لعب المنتخب المغربي مباراة كبيرة توجها المهاجم رشيد العليوي بهدف في غاية الروعة، و تأهل لمواجهة منتخب الفراعنة في ربع النهاية. و هذه المرة الأولى التي نتأهل إلى الدور الثاني منذ ملحمة 2004.

الإقصاء المرير

أقيمت مباراة ربع النهائي في بورت جنتي على أرضية تصلح لكل شيء عدا لعب كرة القدم، ضد مصر ، والتي تعد تقليديًا من بين المرشحين المفضلين في البطولة. بعد لقاء سيطر عليه إلى حد كبير زملاء امبارك بوصوفة، و أضاعوا سيلا من الأهداف السهلة خصوصا بواسطة بوحدوز، استغل الشاب محمود كهربا خطأ ساذجا للمهدي بنعطية ليسجل الهدف الوحيد في الوقت الإضافي من المباراة ، قبل ثلاث دقائق من صافرة النهاية للحكم الغابوني إيريك أوتوجو- كاستين.

ضربة أخرى لأسود الأطلس ...

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات