القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

جنوب أفريقيا 2013 : مرة أخرى الدقيقة الأخيرة تكون قاسية على المغرب ...

 جنوب أفريقيا 2013 : مرة أخرى الدقيقة الأخيرة تكون قاسية على المغرب ...

لأول مرة في التاريخ، تجري نهائيات كأس أمم افريقيا سنة واحدة فقط بعد سابقتها، و تجرى التصفيات على شكل مباراة واحدة ذهابا إيابا.

خصمنا في الإقصائيات هذه المرة كان منتخب الموزمبيق الذي فاز علينا في الذهاب 2-0، و أنهى مسيرة إريك جيريتس الذي لم يشفع له فوزه بكأس العرب بالسعودية.

و كان البديل الطبيعي المغربي رشيد الطاوسي الفائز بثلاثية تاريخية مع الماص، و الذي كان قد بدأ موسما متميزا رفقة الجيش الملكي.

أشبال الطاوسي فازوا في الإياب 4-0 و تأهلوا للكان التي كانت ستجري في أول وهلة بليبيا قبل تحويلها لإفريقيا الجنوبية بسبب التوترات السياسية التي تلت سقوط معمر القذافي.

كما كان الحال في مناسبات عديدة ، لم يستطع المنتخب المغربي ، هذه المرة بقيادة رشيد الطاوسي ، أن يبدأ بشكل جيد في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2013 ، حيث اكتفوا بالتعادل أمام أنغولا (0-0) عقب مباراة كان فيها زملاء المهدي بنعطية سعداء بنقطة التعادل ، حيث صنع "بالانكاس نيجراس" العديد من الفرص الواضحة خاصة في الشوط الثاني.

في مباراته الثانية في دور المجموعات ، عانى المغرب مرة أخرى الأمرين أمام فريق الرأس الأخضر الجذاب (1-1). بدأت المباراة بشكل سيء للغاية بالنسبة لمياغري و زملاؤه خصوصا بعد تسجيل بلاتيني للهدف الأول في الدقيقة 35 دقيقة.

لكن يوسف العرابي ، الذي دخل بدلاً من نورالدين أمرابط ، سمح لأسود الأطلس تجنب الهزيمة.

للأسف اقترب المغرب من التأهل ضد "بافانا بافاناس". وطوال المباراة ، أظهر زملاء الشاب عبد الإله الحافيظي تفوقهم أمام البلد المضيف.

تقدم المغرب بنتيجة (2-1) ، التي كانت تعني التأهل إلى المراكز الثمانية الأولى ، لكن الدقيقتين الأخيرتين كانتا قاتلتين بسبب هدف تعادل جنوب إفريقيا  2-2، ثم هدف فوز الرأس الأخضر على أنغولا (2-1). نتائج لم ترحم زملاء أحمد القنطاري.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات