القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

الجابون وغينيا الاستوائية 2012: مباراة التأهل ضد الجزائر 4-0 تخدعنا ...

 الجابون وغينيا الاستوائية 2012: مباراة التأهل ضد الجزائر 4-0 تخدعنا ...

انتصار الأسود البين على الجزائر بمراكش في يونيو 2011 جعل الكل يرشحهم للفوز باللقب، ضف على ذلك تصريح المدرب البلجيكي إيريك جيريتس الذي قال فيه أن المغرب ذاهب لليبررفيل من أجل الفوز ولا شيء غير ذلك زاد الطين بلة.

الشيء الذي لم يكن محسوب هو أن جل لاعبي الملحمة الجزائرية فقدوا رسميتهم أو أصيبوا بين يونيو 2011 و يناير 2012.

و معسكر ماربيا بجنوب أسبانيا 🇪🇸 أكد كل هذه المخاوف حيث أن المنتخب الوطني لم يلعب إلا مباراة تدريبية واحدة ضد نادي في هولندا انتهت بانتصار 3-0 و لكن بدون إقناع.

خلال المنافسة، و ضد كل التوقعات، انهزمنا ضد منتخب تونسي في المتناول، انهزم ثلثيه ضد الماص في السوبر شهر فقط بعد ذلك.

، مما أجبر المنتخب الوطني الأحد عشر على الفوز على الجابون (المنظم المشارك للحدث) على أمل البقاء في السباق للتأهل للدور الثاني.

تقدم المنتخب التونسي بهدفين نظيفين بواسطة خالد القربي على إثر تسديدة بعيدة باعثت الحارس نادر المياغري ، و يوسف المساكني الذي فعل ما شاء بدفاع الأسود. هدف خرجة و ضياع فرصة ذهبية من طرف يوسف حجي ببشاعة، بالإضافة إلى تغاضي الحكم الجنوب إفريقي بينيت على ضربة جزاء واضحة لصالح الشماخ هم أهم مميزات المباراة.

المباراة الثانية كنا مجبرين على الفوز ضد البلد المنظم الغابون، و بالفعل افتتحنا التسجيل بواسطة الحسين خرجة في الدقيقة و سيطرنا خلال بقية الشوط الأول لننهيه متفوقين.

بداية الشوط الثاني عرفت استيقاظ الغابونيين، لكن شيئين غيرا مجرى اللقاء  : تعويض الشماخ الذي قضى الليلة قبل المباراة في المستشفى، و إصابة كريتيان بصير، مما جعل الغابون يسجل هدفين في ظرف دقيقتين بواسطة أوبامايونغ و كوزان.

خرجة يعود ليسجل التعادل إثر ضربة جزاء في الدقيقة 90، و في الوقت الذي كان بإمكان المغرب تسجيل هدف النصر في الوقت بدل الضائع إثر مرتدة سريعة قادها نورالدين مرابط، يوسف حجي يضيع ببشاعة بعد أن كان المغاربة عددهم ثلاثة ضد مدافع غابوني واحد. الحملة التي تلت هذه المحاولة أعطت ضربة خطأ مباشرة سجلت مبانجوي في الد 97 !!!

في ظرف ثلاثين ثانية مررنا من 3-2 لصالح المغرب إلى 2-3 لصالح الغابون !!!!!

المباراة الثالثة ضد النيجير كانت شكلية انتصر فيه المغرب 1-0

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات