القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

السنغال 1992 : كأس للنسيان

 السنغال 1992 : كأس للنسيان

خلال المباراة الأولى لكأس إفريقيا للأمم 1992 في السنغال ، لعب أسود الأطلس ضد الكاميرون ، الفائز مرتين في 1984 و 1988 و لاعب النهائي في عام 1986. الفريق المغربي لعب في الهجوم بالثلاثي الشاوش الركبي و رغيب، بالنيبت الذي لعب أول كان له كلاعب خط وسط دفاعي وبدأ بفاضل وبوهلال في الدفاع الأوسط.

إصابة الزاكي خلال الشوط الأول بعثرت اوراق المدرب الألماني أولك ڤيرنير، و بكل منطق استسلم المنتخب المغربي للهزيمة بسبب هدف كانا بييك في الدقيقة 23.

خرجت الأسود خاوية الوفاض

في المباراة الثانية و الاخيرة في هذه المجموعة المكونة فقط من ثلاث منتخبات بعد مرور الكان لأول مرة في تاريخها إلى 12 فريقا، كان الأسود مجبرين على الانتصار لقطع الطريق على أي توافق بين الزايير و الكاميرون في المباراة الثالثة.

و أقحم ڤيرنير فخرالدين و الغريسي منذ البداية، لكن هذا الأخير أصيب بسرعة و ترك مكانه للاعب النهضة السياحية الركبي.

دخول المراكشي هشام الدميعي في الشوط الثاني غير مجرى المباراة ليفرض الأسود سيطرتهم، ويسجلوا هدفهم دقيقتين قبل النهاية بواسطة الركبي الذي تلقى كرة ذهبية من المدافع العسكري بوهلال الذي كسر التسلل بعد تمريرة لامعة من هشام الدميعي.

و في الوقت الذي كان كل لاعبي في نشوة الفرح بالهدف، لعب الزايير بسرعة و سجلوا هدف التعادل أمام دفاع فارغ.

تعادل الكاميرون و الزايير يومين بعد ذلك أقصى المغرب، و وضع حدا لتواجد النجمين عزيز بودربالة و بادو الزاكي بعد 13 سنة من العطاء.

تشكيلة المغرب ضد الزايير:

عزمي -بويبود-الداودي -النيبت-بوهلال- مذكر (الدميعي)-العزوزي-بودربالة-فخرالدين-الغريسي (الركبي)-الشاوش 

تشكيلة المغرب ضد الكاميرون:

الزاكي (عزمي)-بويبود-الداودي -فاضل(مذكر)-بوهلال-النيبت-العزوزي-بودربالة-رغيب-الشاوش-الركبي

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات