القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

نيجيريا 1980: انتقام الشباب

 نيجيريا 1980: انتقام الشباب

تغرق كرة القدم المغربية في أزمة بعد هزيمة أسود الأطلس ضد المنتخب الجزائري (5-1 في الدار البيضاء و3-0 في الجزائر العاصمة).

وقد أدى ذلك على الفور إلى إقالة كلوزو ، وتهميش فرس والعربي و اعسيلة و الهزاز، واستقالة المكتب الجامعي ثم تشكيل لجنة مؤقتة مكونة من مسؤولين تابعين لوزارة الشباب والرياضة.

و قد تم انتداب جوست فونتين ، صاحب الرقم القياسي في تسجيل هدافي كأس العالم برصيد 13 هدفًا في عام 1958 والمدرب السابق لنادي باريس سان جيرمان.

لكن حادثة سير وقعت لفونطين بضواحي مكناس أيامًا قليلة قبل الذهاب إلى نيجيريا جعلت الثنائي حميدوش و جبران يقودان النخبة الوطنية نحو الصف الثالث إفريقيا.

تأهل الأسود للمربع النهائي

في المباراة الافتتاحية ،تعادل المنتخب المغربي ضد غينيا 1-1 بعدما افتتح مدافع مولودية وجدة مصطفى طاهري التسجيل للمغرب (7) ، لكن موسى كامارا استغل خطأ الحارس عبد اللطيف لعلو ، وأدرك التعادل بعد دقيقة واحدة.

في اليوم التالي للمباراة في الفندق ، طلب هداف اليوم السابق الطاهري من الكابتن موح التفاوض مع رئيس الوفد المغربي على المكافأة في حالة الفوز النهائي. تحولت المناقشة بشكل سيء: الطاهري يُعاد على الفور إلى المغرب بينما يُصاب موح ، و يغيب إلى نهاية البطولة.

نتج عن كل هذا  تغييرات جوهرية في التشكيلة التي واجهت الجزائر في المباراة الثانية حيث دخل بادو الزاكي مكان لعلو، ولاعب نهضة سطات حانون مكان موح، سعيد الزموري لاعب الوداد مكان الطاهري و ل

أسندت العمادة لأحمد ليمان لاعب المغرب الفاسي.

المباراة شهدت ندية كبيرة و تكافؤ بين الفريقين حتى الوقت الميت و الهدف القاتل للخضر بلومي مستفيدا من طرد لاعب المولودية الوجدية الحسين بوشخاشخ، و تبقى هذه الهزيمة آخر هزيمة للمغرب ضد الجزائر قبل 31 سنة و هزيمة عنابة في 2011.

المباراة الثالثة ضد غانا كانت صعبة جدا لأنها كانت تجمعنا بالفائز باللقب ، لكن إصرار الشباب أعطى لنا انتصارا تاريخيا بفضل هدف عبداللطيف حمامة في الدقيقة 44، و بالتالي التأهل للمربع الذهبي .

الغريب في هذه المباراة أن البث التلفزيوني انقطع من نهاية الشوط الأول، و عشنا شوط ثاني على الأعصاب عبر الأثير.

المغرب يفوز بالميدالية البرونزية

من الواضح أن الترتيبات السابقة تم إلغاؤها وسيستقل الوفد بدلاً من ذلك الطائرة إلى لاغوس لمواجهة نيجيريا للحصول على مكان في النهائي. وللأسف فإن الشباب المغربي وأمام أكثر من 70 ألف متفرج يخضعون لقانون "النسور الخضراء" وينهزمون (1-0) إثر هدف أوالبي (9 "). سوف يواسون أنفسهم بالفوز بمباراة الترتيب أمام مصر (2-0). ثنائي الهداف خالد لبيض الذي سيتوج بلقب هداف النسخة بثلاثة أهداف.

وهكذا ، بعد ثلاثة أشهر من الهزيمة ضد الجزائر ، تولى اللاعبون الشباب زمام الأمور وسمحوا لأسود الأطلس برفع رؤوسهم والتصالح مع جمهورهم.

الصورة : تشكيلة المباراة الأولى ضد غينيا

الواقفون من اليمين الى اليسار:

لعلو (ج سلا)-ليمان (الم الفاسي)-حمامة(الكاك)-الحسين (مولودية وجدة)-موح (ج سلا)-الطاهري (مولودية وجدة)

الجالسون من اليمين إلى اليسار:

الدايدي (النادي المكناسي )-التيمومي (اتحاد تواركة)-جبران (الكاك)-لبيض (الفتح)-بودربالة (الوداد)

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات