القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

المغرب يعرب عن أسفه لقرار الجزائر الصبياني ويرفض المبررات "الزائفة والعبثية" moroccotimes.net

 


IMG_87461-1300x866

اعرب المغرب الثلاثاء عن أسفه لقرار الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية، رافضا المبررات "الزائفة والعبثية" للقرار الذي لم يكن مفاجئا للرباط بعد اشهر من التصعيد ضد المملكة.

وأعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة الثلاثاء عن القطيعة الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما وصفها بـ"الاعمال العدائية" ولكن من دون ان يقدم ما يثبت هذه المزاعم التي تأتي بعد أقل من شهر على دعوة العاهل المغربي الملك محمد السادس الى تحسين العلاقات مع الجزائر الى اعلى المستويات.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية مساء الثلاثاء ان "المغرب إذ يعرب عن أسفه لهذا القرار غير المبرر تماما ولكنه متوقع، بالنظر الى منطق التصعيد الذي تم رصده خلال الأسابيع الاخيرة، وكذا تأثيره على الشعب الجزائري ، فإنه يرفض بشكل قاطع المبررات الزائفة بل العبثية التي انبنى عليها".

واضاف البيان ان المملكة "ستظل شريكا موثوقا ومخلصا للشعب الجزائري وستواصل العمل بكل حكمة ومسؤولية، من أجل تطوير علاقات مغاربية سليمة وبناءة".

وتكاثرت الاتهامات التي وجهها لعمامرة الى المغرب خلال مؤتمر صحافي اعلن فيه عن قطع العلاقات مع الرباط، من مزاعم تورط المغرب في الحرائق الى اتهامه بشن حملات اعلامية الى ادعاءات التجسس.

ولكن وزير الخارجية الجزائري لم يقدم دليلا واحدا على صحة ادعاءاته ضد المغرب، ولا عما سماه "حالة العداء" المغربية ضد الجزائر منذ استقلالها عن فرنسا في 1962.

وتقدم المغرب بمبادرات عديدة لتحسين العلاقات مع جارته الشرقية التي يسودها التوتر منذ عقود. وكان اخرها دعوة الملك محمد السادس نهاية يوليو الى الارتقاء بالعلاقات مع الجزائر الى مستوى "التوأمة المتكاملة".

وسبق للمغرب أن قطع علاقاته مع الجزائر سنة 1976 بعد اعتراف الجزائر بقيام ما تسمى "الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية" التي تقودها جبهة بوليساريو الانفصالية. ولم تُستأنف العلاقات إلا في 1988 بعد وساطة سعودية.

والنزاع حول الصحراء المغربية سبب رئيسي في توتر علاقات الجارين منذ عقود بسبب دعم الجزائر لجبهة بوليساريو التي تطالب بانفصال الاقليم الذي يعتبره المغرب جزءاً لا يتجزأ من أرضه ويعرض منحه حكماً ذاتياً تحت سيادته.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. هههههههههههههههههه وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ههههههه وحاسبين راسهم عندهم قيمة يتطاولو على الشعب المغربي وعلى ملك المغرب و و و و. يقول مثل مغربي، لو تضسّر الكلب يعظ ليك يدك. هذا ما فعله نظام عسكر بنوخرخر عندما اعتبر نفسه له قيمة فقطع العلاقات مع الشعب المغربي الذي يقول هو (كذبا ) انه ماعندهش مشكل معاه. واش لي ماعندهش مشكل مع الشعب المغربي يختطف منه في سنة 1975 عشرات الاطفال ويحتجزهم في مخيمات العار ليقدمهم للمنتظم الدولي كلاجئين؟ يعني كما يقول الامريكان the proof is in the pudding اي ان الدليل في طعام ديزورت بُّودينغ. وانا كمواطن مغربي قضيت من عمري حوالي 20 سنة مصدقا لكذبة نظام عسكر بنوخرخر. كنت من بين من يؤيد التفاهم والتسامح مع الجزائر إلى حدود سنوات ال2000 عندما استيقظت يوما بعد ان احتل صدام الكويت لتخاطبني ديبلوماسية جزائرية تعمل في سفارة الجزائر بمنظمة الامم المتحدة وهي تقول لي بعد نهاية حفلة شخص فلسطيني انها مع استعمار صدام للكويت. رشيدة كانت خوروطو وشعرت حينها بانها خوروطو لا تفهم ما تقوله لان من بلد كانت فرنسا تستعمره اكثر من 130 سنة. فكيف للانسان ان يكون مثقف و ديبلوماسي ولا يفهم ما جربته هو واسلافه؟ من هنا فهمت ان الجزائر كيان يجب الابتعاد عن هويته افكاره سياساته إلى آخره لان ما يأتي من الجزائر مُلوّث بأفكار الخوروطو. شخص يعتقد ان له تاريخ وأمجاد هي في الأصل تنتمي لشعوب اخرى مجاورة ضم الاستعمار الفرنسي اجزاء من راضيها لاقليم الجزائر الذي اسسه هو سنة 1839. اي ان رشيدة الديبلوماسية الجزائرية ماكانتش قارية رغم انها تشتغل في سفارة الجزائر بنيويورك. شعرت حينها بالاحراج. لانني كنت اثق في بلد هو أساسا يتمنى للآخرين أسوأ مصير وبدأت أراجع قناعاتي والمسلمات فوجدت ان المغربي عانا كثيرا مع هذه الجزائر وحتى قبل استقلالها الظاهري سنة 1962. والصراحة هي هادي، قطع العلاقات يعطينا صورة حقيقية عن من هي الجزائر. اليوم يسهل عليا كثيرا شرح للشباب المغرب لماذا الجزائر تكرههم. من طبيعة الحال نحن نتحدث عن جزائر 1839 وجزائر 1844 وجزائر 1884 وجزائر 1962 وجزائر 1975 وجزائر 2021، التي همها الوحيد هو منافقطة الشعب المغربي من اجل ان تسرق منه فرصته في الحياة. شوف شحال خسرو على البوليساريو لي ماخسروهش على شعب القبايل ولو غير باش يشرو ليهم طائرة محاربة الحرائق. هذه هي الجزائر الحقيقية انها جزائر تحقد على كل ما هو مغربي. وهي من طبيعة جزائر الحكام وليست جزائر المحكوم. المحكوم مسكين نتولد فوجد نفسه يُخاطب وكأنه جزائري بينما في حقيقة الامر هو ليس جزائري. القبايلي قبايلي وةالتواركي تواركي والازوادي ازوادي وهكذا. الواقع ! ! ! !

    ردحذف

إرسال تعليق

* تنبيه !
- سوف يتم نشر تعليقكم بعد مراجعته
- التعاليق التي تحتوي على كلمات نابية وأرقام الهواتف أو نشر روابط أو إشهار لجهة ما لن يتم نشرها.

محتويات