القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

بعد الطماطم.. البطيخ المغربي يقض مضجع الفلاحين الإسبان

 

بعد الطماطم.. “الدلاح المغربي” يقض مضجع الفلاحين الإسبان   

أورد الاتحاد الإسباني لجمعيات منتجي ومصدري الفاكهة والخضروات (Fepex) إن المفوضية الأوروبية مطالبة بتطبيق الإجراءات الوقائية المنصوص عليها في اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب من أجل التخفيف من الأضرار التي لحقتهم “نتيجة المنافسة المغربية”, في صنف فاكهة “البطيخ الأحمر”.


وحسبب ما نشرته صحيفة ” efeagro” الإسبانية, فإن الواردات الإسبانية من البطيخ المغربي نمت من يناير إلى أبريل 2021 بنسبة 3٪ في الحجم مقارنة بنفس الفترة من العام السابق (18015 طنًا) وبنسبة 27.5٪ بقيمة (16.5 مليون يورو) ، وهو ما يمثل متوسط سعر 0.91 يورو / كيلو فيما انتهت الحملة في ألمريا بأسعار لا تتجاوز 0.40 يورو / كيلو جرام


وأضافت الصحيفة أنه قد تم تفصيل ذلك من قبل الاتحاد الإسباني Fepex ، الذي تشبث بضرورة قيام المفوضية الأوروبية بتطبيق الإجراءات الوقائية المنصوص عليها في اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب للتخفيف من الضرر الذي يلحق بالمنتجين المجتمعيين بسبب منافسة الإنتاج المغربي


ونقلت المصادر ذاتها, كون الواردات الإسبانية من البطيخ المغربي سجلت نموا بين عامي 2016 و 2020 بنسبة 132٪ من حيث الحجم و 163٪ من حيث القيمة ، ووفقًا لبيانات إدارة الجمارك والضرائب الخاصة التي عالجتها Fepex ، والتي قدرت قيمتها خلال العام الماضي بـ 88،570 طنًا و 91 طنًا. ، 4 ملايين يورو


وإنتقد الإتحاد الإسباني في بلاغه, وجود منافسة مباشرة مع الإنتاج المغربي ، والتي لا تلتزم بقوانين الصحة النباتية والاجتماعية والتشريعية العمالية الموجودة في سوق المجتمع ، لذلك سيستمرون في دعم الحملة التي تقوم بها جمعية ألميريا. Coexphal

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات