القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

العلامة محمد عبد الحي الادريسي

 moroccotimes


العلامة محمد عبد الحي الادريسي

جهود تدوين الحديث النبوي الشريف وعلومه

و في القرن الثالث عشر هجري في المغرب قام علماء عنوا بالسنة النبوية وأحيوها ونشروها منهم  العلامة محمد بن عبد الحي بن عبد الكبير بن محمد الحسني الإدريسي” يرحمه الله “، المعروف بعبد الحي الكتاني (1305-1382هـ): عالم بالحديث ورجاله. مغربي، ولد وتعلم بفاس. وكان منذ نشأته على غير ولاء للأسرة المالكة في المغرب، واعتقل سنة 1327هـ (1909م) في دار المخزن.

العلامة محمد عبدالحي الادريسي

ولما فرضت الحماية الفرنسية على المغرب (1912) انغمس في موالاتها. وحج، فتعرف إلى رجال الفقه والحديث في مصر والحجاز والشام والجزائر وتونس والقيروان. وعاد بأحمال من المخطوطات، وكان جمّاعة للكتب، ذخرت خزانته بالنفائس. وضُمت بعد سنوات من استقلال المغرب إلى خزانة الكتب العامة في الرباط.


يقول خير الدين الزركلي ” يرحمه الله “: رأيت على كثير منها تعليقات بخطه في ترجمة بعض مصنفيها أو التنبيه إلى فوائد فيها. له تآليف منها : «فهرس الفهارس» طُبع مجلدان و«اختصار الشمائل» طُبع رسالة، و«التراتيب الإدارية» طُبع مجلدان، استوعب فيه كتاب «تخريج الدلالات السمعية» لأبي الحسن، علي بن محمد الخزاعي .. وزاد عليه أضعاف فصوله، وقد فاته الاطلاع على جزء منه في نحو ربعه، (موجودة نسخة مصورة منه في خزانة الرباط (ذكره الزركلي).


وله كتب أخرى، منها : «الكمال المتلالي والاستدلالات العوالي» طُبع و«ثلاثيات البخاري» مخطوط في دار الكتب و«مفاكهة ذوي النيل والإجادة» طُبع و«وسيلة الملهوف» طُبع و«البيان المعرف عن معاني بعض ما ورد في أهل اليمن والمغرب» طُبع و«الرحمة المرسلة في شأن حديث البسملة» طُبع.


يقول الزركلي: وكان على ما فيه من انحراف عن الجادة في سياسته، صدراً من صدور المغرب ومرجعاً للمستشرقين خاصة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات