القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

 

علال بن عبد الله


علال بن عبد الله (1916-11 سبتمبر 1953م) كان مناضلاً في المقاومة المغربية خلال فترة الحماية الفرنسية. حاول اغتيال السلطان محمد بن عرفة الذي عينته فرنسا بعد المنفى الشرعي للسلطان محمد الخامس، وكانت العملية بداية لثورة الملك والشعب التي أعادت شرعية واستقلال المغرب.

معلومات شخصية
الميلادسنة 1916  
جرسيف  المغرب
الوفاة11 سبتمبر 1953 (36–37 سنة)  
الرباط  
مواطنةFlag of Morocco.svg المغرب  
الديانةالإسلام
الحياة العملية
المهنةرسام  
اللغاتالعربية،  واللغات الأمازيغية  

مسيرته

ولد علال بن عبد الله في بلدة كرسيف في قبيلة حوارة من قبيلة أولاد رحو ، قام بتدريس فن الصباغة في بلدته ، في مقهى اشتراه في وسط كرسيف ، مقابل بلدية المدينة ، والتي كانت تسمى مقهى ، قبل أن يغير صاحبه الحالي اسمه إلى اسم علال بن عبد الله.


انتقل إلى الرباط بعد استفزازات من أحد الرؤساء ، المستعمرين ، واستقر في حي عكاري ، وأقام علاقات مع عدد من تجار المدينة ورجالها ووطنييها. وفي يوم الجمعة 11 سبتمبر 1953 سار باتجاه موكب السلطان محمد بن عرفة الذي كان متوجهاً نحو مسجد الشعب بفاس لأداء صلاة الجمعة. قاد علال بن عبد الله سيارة "فورد" رمادية اللون بأقصى سرعة باتجاه موكب السلطان حاملاً سكيناً في يده لطعنه. إلا أن ضابطا رمي باتجاهه وعرقله ، وفي نفس الوقت أطلقت مجموعة من المباحث 8 رصاصات على علال بن عبد الله.


كان لهذه العملية أثر كبير في زيادة هجمات المقاومة ضد الحماية الفرنسية ، حيث استمرت عمليات حرب العصابات ، وانطلقت شرارة جيش التحرير في شمال البلاد في الأول من أكتوبر عام 1955 وامتدت إلى باقي أنحاء البلاد. البلاد ، حتى عودة السلطان محمد الخامس من منفاه.


في العام التالي ، خلال الاحتفال بذكرى ثورة الملك والشعب ، أثنى السلطان بعلال بن عبد الله:

«"لقد أبينا إلا أن نظهر اليوم عنايتنا بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية المقامة في المكان الذي سقط فيه علال بن عبد الله، ذلك البطل الصنديد الذي برهن على أن العرش منبعث من صميم الشعب المغربي، وأنه من كيانه وضمان وجوده وسيادته، فهب يفتديه ويفتدي الأمة المجسمة فيه بروحه، حتى سقط في ميدان الشرف صريعا، مخلفا للأجيال أعظم الأمثلة على التضحية والغيرة وحسن الوفاء".»

وقد قام لاحقا المقاوم شيخ العرب باغتيال رجل الأمن كويزا لاسورطي، المتهم بقتل علال. وفي سنة 2012 دخلت في الخدمة فرقاطة علال بن عبدالله في أسطول القوات البحرية الملكية المغربية.


مصادر

  1.  المقاومون الشجعان : المقاوم علال بن عبد الله اخترقت جسده 8 رصاصات الصباح، تاريخ الولوج 9 فبراير 2016 .
  2. ^ البحرية الملكية المغربية تتسلم فرقاطة علال بن عبد الله الثالثة من فئة سيغما .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات