القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

تحقيق يطال عنف شخص بزي مدني ضد محتجين

 


أعلنت ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، اليوم الخميس، أنها فتحت تحقيقا لتحديد هوية شخص بلباس مدني، ظهر في صور ومقاطع فيديو، استعمل العنف أثناء تفريق تجمهر للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.


وأكدت ولاية الجهة في بلاغ لها، أن مصالحها باشرت التحقيق للكشف عن ظروف وملابسات الوقائع المشار إليها، مع تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

السلطة في مواجهة التعليم


من جهته أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط عن فتح بحث حول استعمال هذا الشخص للعنف أثناء تفريق تجمهر بالشارع العام.


وذكر وكيل الملك، في بلاغ له، أن ذلك يأتي تبعا لتداول مجموعة من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لصور ومقاطع فيديو تظهر استعمال شخص بلباس مدني للعنف أثناء تفريق تجمهر بالشارع العام.


جدير بالذكر أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورا وفيدوهات لشخص بزي مدني قام بتعنيف وضرب محتجين، ما أثار موجة عارمة من الغضب، حيث طالب معلقون بضرورة فتح تحقيق في الموضوع ومحاسبة المعني بالأمر.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات