القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

رئيس حزب تونسي: بوليساريو عصابة مسلحة وعملية الكركرات دفاع عن السيادة المغربية

قال رئيس حزب أكال التونسي؛ سمير النفزي، إن الاجدر بجنرالات دولة الجزائر أن “يوقفوا ضخ الاموال الطائلة التي يمنحونها لعصابة البوليساريو، وصرفها على الشعب الجزائري فيما يفيدهم وينفعهم”، مشيرا إلى أن “الجنرالات هم الذين أشعلوا فتيل المشكل الصحراوي، عبر تمويله بالدعم اللوجستي والمادي، حتى تبقى مسألة استمرارية وجودهم في رأس السلطة بالجزائر”.


وقال النفزي، في حوار مع “آشكاين”، إن “دعم جنرالات الجزائر للقوميين العروبيين، تلامذة عبد الناصر ومعمر القذافي، هو انسلاخ عن الأصل وعن الجسم الشمال إفريقي”، مشددا على أن “إقامة دولة ذات مرجعية عرقية عروبية في منطقة شمال إفريقيا، بتمويل من الأنظمة البعثية والقومية، يعتبر مسا بالأمن القومي المغاربي عموما والمغربي بشكل خاص”.


رئيس حزب أكال التونسي، أكد من خلال الحوار الذي سينشر يومه السبت في فقرة “ضيف السبت“، أن “العسكر الجزائري لا يجيد الحكم إلا في فترات التوتر والنزاعات والحروب”، مسترسلا “لا يمكن للعسكر أن يتمكن من الحكم بشكل طبيعي والذهاب في برامج تنموية واقتصادية في ظل حالة استقرار، لذلك يعمل على إيجاد بؤر توتر داخل الجزائر أو خارجها”.


وخلص النفزي، إلى أن حزب أكال التونسي يدعو جميع الأطراف إلى الإلتزام بالشرعية الدولية، لأن هناك قانون دولي يسري على الجميع. والذي يعتبر حق الشعوب في تقرير المصير، من أهم مبادئه”، مضيفا أنه “إذا اجتمعت الشرعية الدولية بحق الشعوب في تقرير المصير، فسنذهب إلى ما ذهب إليه المغرب وهو الحكم الذاتي”، وفق تعبير المتحدث.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات