القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

الطربوش مغربي اخترع في عهد الدولة المرينية

لا زال اسمه" فاس" في العالم  The Fez (Turkish: fes)،لانه اخترع اول مرة في مدينة فاس المغربية، التي تحتضن اول جامعة في العالم ،التي هي جامعة القرويين، ومن فاس  انتقلت صناعته الى الاندلس، ثم اصبح السلاطين العثمانيون  يرتدونه لينتشر بعد ذلك في العالم الاسلامي.

الطربوش مغربي اخترع في عهد الدولة المرينية


الطربوش مغربي اخترع في عهد الدولة المرينية

الطربوش (في المشرق وبلاد المغرب) أو الشاشية (في ليبيا وتونس) هو غطاء للرأس كالقبعة أحمر اللون أو من مشتقات اللون الأحمر بين الأحمر الفاتح والأحمر الغامق أو أبيض اللون وهو على شكل مخروط ناقص تتدلى من جانبه الخلفي حزمة من الخيوط الحريرية السوداء. شاع استعماله في بداية العصر الحديث في بلاد الشام ومصر والمغرب.

نشأ الطربوش في المغرب وأنتشر في عهد الامبراطورية العثمانية في القرن التاسع عشر، ويسمى في اللغات الأوروبية بكلمة FEZ وهي تعني مدينة فاس  إحدى مدن المغرب، حيث ثم ارتداؤه بكثرة لدى شعوب شمال أفريقيا ومصر وتركيا والشام. ظلَّ الطربوش طوال أجيال غطاء الرأس الوطني في الدولة العثمانية ثم تركيا، ولكن كمال أتاتورك أصدر، عام 1925 م، أمراً بإلغائه.

في مذكراته الدبلوماسي الفرنسي لوي شينيي التي تعود لسنة 1775 كتب أن الفرنسيين يقلدون الأتراك في تسمية الطربوش بفاس "Fez" وأنه إذا كان الأتراك سموه بهذا فلأنهم دأبوا على استيراد الطربوش من فاس. كما وصف محاولات تونس تقليد أهل فاس وأنهم لم يصلو إلى إتقان أهلها وأن المصانع فرنسية بدورها تحاول أن تنافس أهل فاس.

يعتبر استخدام الطربوش حالياً مقصوراً في المغرب والجزائر وتونس وعلى بعض الأشخاص وربما رجال الدين الذين يضيفون العمامة البيضاء أو الملونة السادة أو المنقوشة حول الطربوش. هناك نوعان من الطرابيش بعضها تصنع من الصوف المضغوط (اللباد) أو من الجوخ الملبس على قاعدة من القش أو الخوص المحاك على شكل مخروط ناقص.

في المغرب لاتزال صناعة الطربوش قائمة، كما أن ارتدائه لازال معتمدا وان انحصر في الأعياد الدينية والمناسبات والفرق الموسيقية الثراثية كفرق الطرب الأندلسي التي مازالت تعتمده كزي رسمي لها بالإضافة إلى كبار السياسيين والمسؤولين المغاربة من وزراء الحكومة وملك البلاد محمد السادس.




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات