القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

ميناء طنجة المتوسط

ميناء طنجة المتوسط


يقع ميناء طنجة المتوسط في مدينة طنجة عند تقاطع المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط ، على مستوى الخليج ، بين رأس سبارتيل ومالاباتا.

ميناء طنجة المتوسط

لطالما جعل هذا الموقع الفريد والإستراتيجي ميناء طنجة الميناء المغربي الرائد لحركة المسافرين والنقل البري الدولي. كان معروفًا بعلاقاته المنتظمة مع مختلف الموانئ الأوروبية: غرين آيلاند وبرشلونة وطريفة في إسبانيا وسُت ومرسيليا وميناء فوندر في فرنسا وجنوة في إيطاليا.

كما تتميز بمنطقة حرة تقع مباشرة في شققها ، والتي تجذب البضائع ذات القيمة العالية.

مع استغلال ميناء طنجة الجديد على البحر المتوسط الواقع على بعد 40 كيلومترًا شرقي طنجة ، تم نقل ميناء جميع موانئ طنجة تقريبًا من نهاية عام 2008 حتى نهاية عام 2010.

ميناء طنجة المتوسطي تاريخيا

يرجع أصل الميناء إلى القرن السابع عشر عندما شيد الإنجليز حاجز أمواج بطول 225 م وعرض 33 م دمر في سنة 1684. تم منح تفويض مستودع الفحم للسفن البخارية في يوليوز 1895 و قد ظهر سنة 1897 أول رصيف خشبي. بين سنتي 1903 و 1908 تم تشييد ميناء صغير للبواخر والمراكب الشراعية الصغيرة. كان يشمل حاجزا بطول 340 متر يحمي الميناء من الامواج الشمالية الغربية. خلال سنة 1921، منح ظهير صادر عن الدولة الشريفة "لشركة ميناء طنجة" الحق الحصري لبناء وصيانة واستغلال ميناء طنجة. وقد مكن هذا الرصيف من تحسين ظروف هبوط الركاب والبضائع. بين عامي 1925 و 1933 أقدمت " شركة ميناء طنجة " على العديد من التوسيعات بينها إنشاء حاجز أمواج بطول 960 م ومعبر وسيط بطول 300 م ومسطحة لودائع الفحم وزيوت الوقود والعديد من الأرصفة و عمليات جرف بعمق ـ3،5 متر و ـ4 م داخل حوض المساحلة وتفتيت الصخور للإرساء بعمق ـ8 أمتار وكذا رصيف نفط و رصيف توقف.

في سنة 1967 قررت الدولة الغاء الامتياز الممنوح "لشركة ميناء طنجة" وقررت تفويض إدارة الميناء إلى هيئة شحن وتفريغ ميناء الدار البيضاء. في سنة 1985، أُوكِلت إدارة الميناء إلى مكتب استغلال الموانئ ثم إلى الوكالة الوطنية للموانئ في 2006. وبموجب مرسوم وزاري صادر في 15 دجنبر 2010 تم إغلاق ميناء مدينة طنجة في وجه السفن التجارية ليستقبل فقط السفن السياحية والعَبَّارات السريعة المتوجهة نحو طريفة (ميناء جنوب إسبانيا).

خدمات ميناء طنجة المتوسطي

تطور العرض المينائي لميناء طنجة المدينة مع بدء استغلال ميناء طنجة المتوسطي. و حاليا تتركز الخدمات المينائية التي يقدمها الميناء في المقام الأول حول الرحلات السياحية وركوب القوارب وركاب السفن السريعة والصيد وستتطور هذه الخدمات من خلال مشروع اعادة توظيف الميناء (2011-2016).

- الرحلات السياحية
عرف ميناء طنجة خلال 2011، 107 توقف للسفن السياحية أي ما يعادل رواجا بلغ 102504 مُسافر. حاليا يمكن للميناء استيعاب سفن سياحية بطول 260 متر. مع نهاية أشغال اعادة التهيئة سيتوفر الميناء على ثلاث محطات قادرة على استقبال سفن الجيل الحديث (360 متر).

- ركوب القوارب
حاليا يقدم الميناء خدمة محدودة لركوب القوارب. بحلول عام 2016 سيوفر ميناء طنجة عروضا أفضل لخدمات المبحرين وقوارب النزهة مع دمج خدمات مختلفة (اصلاح القوارب ومحلات بيع اليخوت والمدارس البحرية ...) . ستمكن الاشغال التي تقوم بها شركة تهيئة ميناء طنجة من توفير طاقة استيعابية للميناء تصل 1610 حلقة.

- ركاب السفن السريعة
اعتبارا من عام 2011 تم نقل كل حركة الركاب إلى ميناء طنجة المتوسطي باستثناء الخط التاريخي بين طريفة / طنجة المدينة. خلال سنة 2011 استعمل 1227320 مسافر هذا الخط. حاليا يتوفر الميناء على 3 مواقف لرسو العبارات السريعة التي تشغل هذا الخط وكذا محطة بحرية سيجرى تحديثها وتجديدها.

- صيد السمك
يوجد ميناء الصيد الحالي لطنجة في الميناء الداخلي ويحتل المنصة الجنوبية بأكملها وجزء من الرصيف الجنوبي للمنصة الغربية. وهو يغطي مساحة برية من 5 هكتارات وحوض مائي من 7 هكتارات. يحتوي الميناء على 775 متر كرصيف لرسو وتفريغ الأسماك. في اطار مشروع اعادة توظيف الميناء سيتم نقل نشاط الصيد إلى حوض جديد بجوار الميناء الحالي حيث سيقدم منشآت حديثة وجذابة لفائدة مهنيي الصيد. كما سيوفر ميناء الصيد المستقبلي على مقربة من الحاجز الرئيسي لفائدة المهنيين رصيف يصل 1900 متر و 13 هكتار من المسطحات و 13 هكتار من الاحواض المائية. بدأت اشغال البناء منذ 2011 ومن المنتظر تشغيله أواخر عام 2014.

طنجة المتوسط 2 تتمة لدينامية ملتزمة

يمثل ميناء طنجة المتوسط 2 المرحلة الثالثة من تطوير المركب المينائي طنجة المتوسط، جنبا إلى جنب مع طنجة المتوسط 1 وميناء الركاب والسفن.

وبقدرة إجمالية تبلغ حوالي 6 مليون وحدة معادلة لعشرين قدمًا، ميناء طنجة المتوسط 2 الذي تطلب استثمار إجمالي في البنية التحتية قدره 14 مليار درهم، تصل القدرة الإجمالية لمحطات الحاويات في المركب المينائي طنجة المتوسط إلى 9 ملايين وحدة معادلة لعشرين قدمًا، مما يجعل من طنجة المتوسط أول ميناء في حوض البحر الابيض المتوسط.

ميناء ‎#طنجة المتوسط يصعد إلى الرتبة 25 عالميا ويحافظ على صدارته قاريا ومتوسطيا. 

ترتيب أنشط موانئ إفريقيا لسنة 2020: 
🔵25▪️ا🇲🇦 طنجة   5,771,200 حاوية
🔵46▪️ا🇪🇬 بورسعيد    4,009,672
🔵72▪️ا🇿🇦 دوربان    2,595,402
🔵98▪️ا🇹🇬 لومي        1,725,270
🔵99▪ا🇪🇬️ الإسكندرية   1,677170

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات