القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

خلع مولاي عبد العزيز وصياغة البيعة الحفيظية

 سلسلة “كيفاش السلاطين ديال المغرب كايشوفو “ريوسهوم” وكايشوفو السلطة ديالهوم وكايحميوها؟ !” القيمة الرمزية والسياسية والإلزامية لبيعة السلطان… خلع مولاي عبد العزيز وصياغة البيعة الحفيظية. ح 82

الحقيقة الضائعة | وقدم العلماء المعارضون شكوى للأمريكان بسلطان ...

عبد اللطيف اگنوش

في يناير 1908، الأعيان ديال الأحياء الثلاثة الفاسية باش يتهنناو من محمد بن عبد الكبير الكتاني وخخوتو، ويخلليو السلطنة عند العلويين للي حاكمين بمخزنهوم وبعسكرهوم، جمعو العولاما ديال المدينة، وطلبو منهوم “فتوى شرعية” للي تفككهوم من بيعة مولاي عبد العزيز للي باقيا في اعناقهوم…العولاما دارو محضر رسمي خلعو فيه مولاي عبد العزيز، وفي نفس الوقت كتبو بيعة جديدة لصالح مولاي عبد الحفيظ ديال مراكش…

ولكن باش مايعكًروش الكتانيين ويوررطو محمد بن عبد الكبير الكتاني، خذاو من عندو المطالب ديالو، وواعدوه باش يضيفوها لصك البيعة…وكانت هاذ المطالب، لي العدد ديالها تسعة، على شكل “شروط” للي غادي تنتاهي بإفراغها من محتواها كشروط، نظرا لأن المغاربة ماموللفينهاش بسبب طابعها التعجيزي والسجالي، للي كاتشم منها ريحة “شد ليا نقطع ليك” و”طارت معزة” !!… آشنو هي بعدا هاذ الشروط؟
هاذ الشروط “الكتانية” هي:
1. استرجاع النواحي المحتلة من البلاد…
2. تحرير مدينتي وجدة والدار البيضاء…
3. إلغاء نظام “الحمايات”…
4. رفض تدخل واستشارة الأجانب في شؤون البلاد، وعند الضرورة طلب استشارة العثمانيين الأتراك…
5. إخبار الأمة بالمشاورات مع القوى الأوربية..
6. اتخاذ التدابير اللازمة للدفاع عن البلاد…
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات