القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

مخطط المغرب الأخضر

إن هاجس الأمن الغدائي أضحى يقض مضجع سائر دول المعمور بما فيها المغرب ،كما أن ارتفاع أسعار المنتجات الفلاحية و استهداف محاربة الفقر دفعا الدولة المغربية الى التفكير في إعادة النظر في إستراتيجيتها الفلاحية . و من هذا المنطلق اعلن جلالة الملك محمد السادس عن مشروع '' مخطط المغرب الأخضر'' و هي خطة تروم جعل الفلاحة المحرك الرئيسي لنمو الاقتصاد الوطني 15 سنة القادمة وذلك بالرفع من الناتج الداخلي الخام و خلق فرص للشغل و محاربة الفقر و تطويرالصادرات.

مخطط المغرب الأخضر

شكلت الفلاحة مند أمد بعيد قطب الاقتصاد المغربي، و رافعة أساسية في التنمية الاجتماعية وبعد الاستقلال شهد  القطاع  الفلاحي العديد من الإصلاحات الهيكلية لتمكين البلد من ضمان الأمن الغدائي والمساهمة في النمو، لكن رغم ذلك مازالت فلاحتنا تعاني من عدة مشاكل . وهذا ما خلصت إليه الدراسة المستقبلية حول الفلاحة إلى حدود 2030  التي قامت بها المفوضية السامية للتخطيط و التي أكدت على أن عوامل مثل النمو الديموغرافي المتزايد و الجفاف و العولمة إضافة إلى غياب آليات الحكامة  الجيدة و التدبير العقلاني و غياب رأسمال بشري مؤهل، لعبت دورا أساسيا في تكريس تأخر الفلاحة.



 منحة من البنك الدولى لدعم مخطط المغربالأخضر

وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولى على منحة قدرها 44.6 مليون دولار، مقدمة من صندوق البيئة العالمية لدعم مشروع المساندة الاجتماعية والفلاحة المتكاملة لصغار المزارعين بالمغرب، مما يسهم فى تنفيذ إجراءات الحفاظ على الأراضى والتنوع الأحيائى فى المناطق المهمشة. 
وقالت رئيسة فريق العمل بالبنك الدولى جابرييلا عزى، فى بيان حصلت وكالة أنباء الشرق
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات