القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

منظمة ألمانية تعد بإعادة بناء "نصب الهولوكست" في المغرب

أكد أوليفر بينكوفسكي رئيس منظمة "بيكسل هيلبر" الألمانية ومالك مشروع نصب الهولوكوست في المغرب، الذي دمرته سلطات الحوز الاثنين الماضي، رفع دعوى قضائية بالتعويض.

وكتب بينكوفسكي على "فيسبوك"، أنه "تمكن من الحصول على تأشيرة إقامة جديدة لبقائه كمستثمر أجنبي بالمغرب، وإذ هدم نصب الهولوكست فسيقوم بإعادة بنائه بعد حصوله على الترخيص مجددا، والأمر ذاته يسري على كل ما دمرته السلطات".

وأشار رئيس منظمة "بيكسل هيلبر"، إلى أنه ينوي رفع قضية التعويض ضد قائد قيادة "أيتفاسكا"، كما يعتزم رفع دعوى قضائية أخرى من أجل الحصول على تعويض مادي قدره 100 مليون سنتيم (104 آلاف دولار) كفيل بإعادة بناء "ما دمرته السلطات".

وكانت منظمة "بيكسل هيلبر"، التي أشرفت على تشييد النصب التذكاري، قد أكدت أنه "جرى تدنيس جميع الأعمال الفنية، بما في ذلك قوس قزح الموضوع في المدخل، وتدمير معدات باهظة الثمن، مثل حامل كاميرا يبلغ طوله 15 مترا".

وأضافت المنظمة أن "رئيس الجماعة رفض أيضا الترخيص للمشروع منذ البداية"، مطالبة الجهات المسؤولة بـ"تعويضها عن الضرر الذي لحقها جراء هدم المشروع الذي كلفها 365 يوما من العمل، وخصصت له 10 مستخدمين".

وشرعت السلطات المحلية بإقليم الحوز في المغرب، الاثنين الماضي، بهدم نصب "الهولوكوست"، عقب نفي مصالح وزارة الداخلية منح سلطات الإقليم رخصة إقامة مشروع من قبل مواطن أجنبي، يضم متحفا وعدة مرافق، بالإضافة إلى نصب تذكاري للهولوكوست.

في المقابل، أكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن "المؤسسة، التي تقف وراء النصب قرب مدينة مراكش، استغلت فقر سكان المنطقة، عبر إمدادهم ببعض المساعدات الغذائية، وتهيئة ملعب لكرة القدم، وتقديم كرات للأطفال"، مبينة أن "السلوكيات التي كانت تصدر عن صاحب المشروع، واستغلاله الفقر في المنطقة، كانت كافية للبحث والتقصي حول غايات وأهداف المشروع".

المصدر: هسبريس
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات