القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

تاريخ الأندية المغربية مع الألقاب الأفريقية .. الرجاء فى الصدارة

تاريخ الأندية المغربية مع الألقاب الأفريقية .. الرجاء فى الصدارة
الرجاء البيضاوي 1999

تَمتلك الكرة المغربية رصيدا هامّا من الألقاب الإفريقية على مستوى الأندية، إذ حقّقت ثلاثة فرق مغربية لقب دوري أبطال إفريقيا، وهي الرجاء البيضاوي، الفريق الأكثر تتويجا بهذه البطولة، إلى جانب الجيش الملكي والوداد الرياضي.



تاريخ الأندية المغربية مع الألقاب الأفريقية .. الرجاء فى الصدارة

وبالعودة إلى المباريات النهائية، فالفرق المغربية حضرت في سبعة نهائيات، حقّقت منها خمسة ألقاب حفرت بها اسمها في تاريخ الكرة الإفريقية، لتدخل ضمن خانة الأندية القارية الأكثر قوّة في القارة السمراء.

الجيش الملكي أوّل فريق مغربي يصل النهائي ويتوّج به

في الحقبة الزاهية للكرة المغربية، ظهر فريق الجيش الملكي الذي ضَمَّ إلى صفوفه ثلة من النجوم المغاربة بقيادة محمد التيمومي وجيل موهوب من اللاعبين، إذ بلغ نهائي كأس إفريقيا للأندية البطلة سنة 1985، وواجه فريق "دراغون" من جمهورية الكونغو (الزايير سابقا)، وانتصر عليه ذهابا في الرباط بخمسة أهداف مقابل هدفين، في حين تعادل الطرفان بنتيجة هدف لمثله في "لوبومباشي"، ليحقّق الجيش هذه البطولة ويكون أول فريق مغربي يبلغ النهائي ويتوّج به.

الرجاء ينتفض إفريقيا ويحقّق ثلاثة ألقاب في دوري الأبطال

سجّل الرجاء البيضاوي رقما قياسيا في عدد الألقاب الإفريقية التي توّج بها، إذ يعود أوّل لقب إلى سنة 1989، عندما واجه الفريق المغربي نظيره الجزائري مولودية وهران، بعد التعادل في نتيجتي الذهاب والإياب، بانتصار كل فريق في ميدانه بهدف نظيف، لكن الرجاء البيضاوي حاز على اللقب بضربات الجزاء التي توّجته بطلا للمسابقة لأوّل مرّة.

سنة 1997، عاد الفريق "الأخضر" إلى البوديوم الإفريقي من جديد، بعدما خطف اللقب بنفس الطريقة، أي بضربات الترجيح، من فريق أشانتي جولد الغاني، ليتوّج بثاني ألقابه القارية في ملعبه وأمام جماهيره.

ضربات الجزاء عادت من جديد في سنة 1999 لترجّح كفّة الرجاء البيضاوي، وهذه المرّة من قلب تونس وأمام الترجي التونسي الذي وقف ندا للند مع ممثّل الكرة المغربية، إذ تعادل الفريقان ذهابا وإيابا، قبل أن ينصف الحارس مصطفى الشاذلي رفاقه ويهديهم تأهّلا ثمينا إلى كأس العالم للأندية في البرازيل في السنة التي تلتها.

الوداد على خطا الرجاء .. 

حقّق الوداد الرياضي أوّل لقب له في عصبة الأبطال الإفريقية سنة 1992، حيث واجه في المباراة النهائية الهلال السوداني، وحسمها في الدار البيضاء بهدفين نظيفين حملا توقيع رشيد الداودي من ضربة جزاء، والمهاجم يوسف فرتوت، قبل أن يعود إلى أرض الوطن محمّلا بالكأس الفضية بتعادله سلبا من قلب أم درمان السودانية.

اللقب الثاني للوداد البيضاوي حققه سنة 2017 أمام نادي الأهلي المصري في نهائي تكتيكي بامتياز بطله المدرب المغربي الحسين عموتة.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات