القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

نشطاء الحراك في الحسيمة يتبرؤون من تصرفات الزفزافي

نشطاء الحراك في الحسيمة يتبرؤون من تصرفات الزفزافي بعد فضيحة الكلمات النابية داخل المسجد يوم الجمعة

في اجتماع موسع وهــام نظمه نشطاء حراك الريف ولعدم الإسائة للمطالب المشروعة لسكان الحسيمة، النشطاء يتبرؤون من تصرفات الزفزافي المتهورة بعد فضيحة الكلمات النابية داخل المسجد يوم الجمعة ويعلنون انتهاء الزفزافي كمتزعم للحراك بعد فضائحه الأخيرة”.

وأكدت المصادر نفسها، أنه سيتم إعادة صياغة ملف المطالب و فتح الحوار مع الدولة بعيدا عن القلائل.. “أما أولئك الذين تسببوا في الفوضى فسيقدمون للعدالة لتقول كلمتها”. تشير المصادر عينها.

وقد عرفت الحسيمة يوما ساخنا الجمعة، بعدما حاول قوات الأمن اعتقال ناصر الزفزافي، قائد الحراك، بعدما هاجم مسجدا واعتدى على إمامه، بمبرر أنه وصف الحراك ب “الفتنة”.

وأكد الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالحسيمة، اعتقال 20 شخصا من الذين يعتبرون “قيادات” الحراك، إذ وجهت لهم تهم الإخلال بالاستقرار والاعتداء على قوات الأمن والتحريض على الفوضى وغيرها، كما توصلت النيابة العامة إلى دلائل تبرز تعاون هؤلاء مع جهات أجنبية، مقابل مبالغ مالية.

بن موسى - الجزائر تايمز

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات