القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

بعد استفزازاتها على الحدود المغربية … موريتانيا تعارض مشروع الغاز بين نيجيريا والمغرب وتعلن الحرب عليه


بعد استفزازاتها على الحدود المغربية … موريتانيا تعارض مشروع الغاز بين نيجيريا والمغرب وتعلن الحرب عليه

زادت موريتانيا وجيشها من استفزازاتها اتجاه المغرب في الفترة الأخيرة، إذ لم تكتف بالمناوشات التي قام بها جيشها رفقة مسلحي البوليساريو في الحدود المغربية الموريتانية، لتعلن هذه المرة الحرب على مشروع الغاز التاريخي الذي وقعه المغرب مع نيجيريا أخيرا.

وقالت جريدة الصباح في عددها الصادر غدا الخميس، إن الجارة الجنوبية للمغرب، “لم تكتف بإشعال فتيل الحرب على الحدود مع المغرب، بل افتعلت مناوشات تهدد بمواجهة عسكرية مع السنغال بذريعة حماية حدودها الجنوبية وثرواتها البرية والبحرية من انتهاكات مزعومة من قبل محور الرباط دكار باريس، وذلك في إشارة إلى مشروع الربط القاري للغاز بين نيجيريا والمغرب”.

وأضافات الجريدة أن “موريتانيا أوقفت صيد القوارب السنغالية في مياهها، بناء على ما أسمته تقييم لحجم العائدات الاقتصادية، كشف أن داكار تأخذ سنويا حوالي 50 ألف طن، في حين لا تدفع إلا 250 ألف أورو، وهو ما تعتبره نواكشوط تعويضا رمزيا”.

وقالت الجريدة نفسها، نقلا عن “مصادر دبلوماسية”، أن “التقارب السنغالي المغربي هو المحرك الخفي للتوتر الحالي بين نواكشط ودكار بذريعة أن تقدم المشاريع الكبرى في محور الرباط  داكار  باريس يحمل في طياته تضييقا على موريتانيا في العديد من المجالات، وفي مقدمتها الثروات الطاقية”.

ومن المقرر أن يمر خط أنابيب الغاز من موريتانيا ليصل إلى المغرب ومنه إلى أوربا، غير أن توتر العلاقات مع موريتانيا يمكن أن يوقف المشروع.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات