القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

فينوس طانطان، أقدم منحوثة فنية في العالم


فينوس طانطان أقدم منحوثة فنية في العالم

فينوس طانطان قطعة أثرية وجدت في المغرب . منحوتة بحوالي ستة سنتيمترات في الطول تحمل دلائل واضحة على التعديل من قبل البشر، وعلى شكل شخصية الإنسان، مع الأخاديد التي تشير إلى العنق والذراعين والساقين. على سطحه ورقائق من مادة حمراء والتي قد تكون بقايا الطلاء.

بينما بعض النقاد، ولا سيما أستاذ ستانلي أمبروز من جامعة إلينوي، أوربانا شامبين،  ويؤكد شكل الصخرة هو نتيجة لعوامل التعرية الطبيعية والتآكل الذي ينتج من قبيل الصدفة كائن مثل البشر، أي جيوفاكت.

فينوس طانطان

الكائن هو قطعة طويلة 6 سم من الكوارتز الصخور تعود إلى الشرق أشولينية فترة، قبل فترة تتراوح بين 300،000 و 500،000 سنة، والتي قد فسر البعض على أنها تصوير الشكل البشري والجنس غير محدد ومجهولي الهوية. وقد تم اكتشافه في عام 1999، أثناء المسح الأثري التي كتبها لوتز فيدلر ، دولة الآثار من هيس ، ألمانيا ، في وديعة شرفة النهر على الضفة الشمالية لنهر درعة على بعد بضعة كيلومترات إلى الجنوب من مدينة طانطان المغربية . 

وفقا لمكتشفها وغيره، مثل روبرت بيدناريك ، قد تم إنشاء الكائن الطبيعية الجيولوجية العمليات يعطيها شكل يشبه الإنسان العام الذي كان بعد ذلك بفعل نحت بحجر إسفين. "مادة دهنية" على سطح تحتوي على حجر الحديد و المنغنيز قد تكون بقايا من المغرة الحمراء الصبغات المستخدمة من قبل البشر لزيادة التأكيد على شكل يشبه الإنسان


تم العثور على الأحفورة بعمق 15 مترا تحت سطح الأرض من على شرفة متأكلة للضفة الشمالية لنهر درعة بالقرب من مدينة طانطان مع أدوات حجرية للقطع والقنص. وذالك على المستوى الطبقي التي يرجع تاريخه إلى الفترة الأشولية الوسطى Middle Acheaulean ، والتي استمرت من قبل 500،000 إلى 300،000 سنة قبل الميلاد.

هاذا و يرى الباحثون أن صانع  هذه الشبه-منحوتة بشرية هو كائن شبيه بالإنسان والمقصود:
هومو-هيدلبرغ Homo Heidelbergensis الذي كان على قيد الحياة خلال الفترة الأشولية، وهو مصنف علميا بالانسان المنتصب (Homo-Erectus).

وقد وجدت أثاراته و رفاته في عدة مواقع مغربية (مقالع طوما 1 و2،  ثم مغاور سيدي عبد الرحمان بالدار البيضاء).
وهو يعتبر حاليا السلف المباشر للانسان العاقل Homo-sapiens و النيادرتال Neanderthal و الدينوصوفان Denisovan.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات