القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

السلطان محمد الرابع بن عبد الرحمن

السلطان محمد الرابع بن عبد الرحمن

محمد الرابع هو محمد بن عبد الرحمن بن هشام بن محمد بن مولاي عبد الله بن مولاي إسماعيل بن الشريف بن علي العلوي (ولد 1810م - توفي في مراكش زوالَ يوم الخميس 18 رجب 1290 هـ / 11 سبتمبر 1873م). هو سلطان علوي مغربي حكم ما بين (1276هـ-1290 هـ / 1859-1873م).


السلطان محمد الرابع بن عبد الرحمنالحكم 1859–1873
سبقه عبد الرحمن
تبعه الحسن الأول
الأسرة العلويون الفيلاليون
الأب عبد الرحمن بن هشام
الأم حليمة بنت سليمان
وُلِد 1830
فاس، المغرب
توفي سبتمبر 16, 1873 (42-43)
مراكش، المغرب
الدفن ضريح مولاي علي الشريف

السلطان محمد الرابع بن عبد الرحمن

هو سلطان علوي للمملكة المغربية حكم ما بين 1859-1873. شن حربا ضد إسبانيا سنة 1862 لاسترجاع مدينة سبتة وانهزم فاضطر، إلى قبول معاهدة واد راس التي من بنودها: الاعتراف بإسبانية المدينتين سبتة ومليلية و التخلي عن سيدي إفني ودفع غرامة مالية. عرف حكمه العديد من التدخلات الغربية في المغرب. بعد وفاته سنة 1873، ترك السلطة لابنه الحسن الأول بن محمد، الذي سيقوم بدور يعتبر أعظم ملك من العلويين في القرن التاسع عشر. اهتم بمجال العلم والتقدم به وفي هذا السياق اهتم بالرياضيات والهندسة والفلك والشعر والموسيقى.

بعث محمد الرابع القايد محمد بنسعيد السلاوي سفيرا لفرنسا لدى نابليون الثالث سنة 1865م.

بعد وفاته سنة 1873، ترك السلطة لابنه الحسن الأول بن محمد، الذي سيقوم بدور يعتبر أعظم ملك من العلويين في القرن التاسع عشر. اهتم بمجال العلم والتقدم به وفي هذا السياق اهتم بالرياضيات والهندسة والفلك والشعر والموسيقى.

مسيرته

بعد وفاة والده المولى عبد الرحمن، أشرف على بيعته الوزير محمد بن عبد الله الصفار، التي تمت في فاس يوم الأربعاء 2 صفر 1276هـ / 28 سبتمبر 1859م.

وعند تولي السلطان محمد الرابع بن عبد الرحمن العرش، ثار أحد أبناء المولى سليمان، وهو عبد الرحمن بن سليمان، ودخل فاس رفقة أتباعه بعد موافقة بعض الأعيان من أقاربه وبعض أهل فاس من عدوة الأندلس، فخرج لمحاربته الوزير الفقيه العربي بن المختار الجامعي. فانهزم الثائر، ولما حل السلطان الجديد بفاس قدم له الوزير لائحة بأسماء المتواطئين مع الثائر، فحرق المولى محمد هذه اللائحة دون أن ينظر إليها.

جون دراموند هاي

دار بين جون دراموند هاي (John Drummond Hay)، مبعوث ملكة إنجلترا إلى سلطان المغرب في أواسط القرن التاسع عشر، الذي قابل مرارا السلطان محمد الرابع، وكلمه بشأن إصلاح أوضاع المملكة. كلمه عن الأمن والحرية والمساواة، عن تحديث الجيش والشرطة والجباية، عن العدل وعن التعليم… استمع السلطان إلى مخاطبه باهتمام واضح، استحسن كل ما سمعه، تمنى لو يطبق البرنامج المقترح، إذ أكد محمد الرابع في الختام: «كنت سأبادر بفعل ما تقوله لو كنت أسوس رجالا عقلاء، لكني أتعامل مع سباع مفترسة»”.

قبله: عبد الرحمن بن هشام
بعده: الحسن الأول بن محمد

المصادر

  1. ^ Royal Ark
  2. Abun-Nasr, J.M. (1987) A History of the Maghrib in the Islamic Period. Cambridge, UK: Cambridge University Press
  3. Laroui, A. (1989) "Morocco from the Beginning of the Nineteenth century to 1880" in J.F. Ade Ajayi, editor, Africa in the Nineteenth Century until the 1880s. Paris: UNESCO. pp.478-96
  4. Martinière, H.M.P. de la (1889) Morocco, journeys in the kingdom of Fez and to the court of Mulai Hassan. London: Whittaker online
  5. Park, T.K. and A. Boum (1996) Historical Dictionary of Morocco. Lanham, Md: Scarecrow
  6. Pennell, C. (2000) Morocco since 1830: a history. New York: New York University Press.
  7. Morocco Alaoui dynasty
  8. History of Morocco
  9. عبد الله العروي، في كتابه «ديوان السياسة»


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات