القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

خطة تبون للتخلص من لقجع داخل “الكاف”

 كشف تقرير لموقع “مغرب أنتيلجنس” عن وجود خطة أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بتنفيذها، من أجل الحد من قوة ونفوذ رئيس الجامعة المكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، داخل الكونفدرالية الإفريقية للكرة.

 

 وحسب التقرير، فإن تبون يرى أن لقجع يشكل خطرا على حصول بلاده على شرف تنظيم كأس أمم إفريقيا 2025، التي ترشح المغرب لاستضافتها، إلى جانب السنغال وزامبيا وجنوب إفريقيا، ثم الملف المشترك بين نيجيريا والبنين.

وحسب ذات المصدر، فإن الجزائر تخشى من قوة ونفوذ فوزي لقجع، وتعتقد أنه يعمل على حرمان الجزائر من استضافة “الكان” سنة 2025، خاصة بعد انسحاب المنتخب الوطني الأولمبي من المشاركة في “الشان” الذي انطلق يوم الجمعة الماضي في الجزائر، وما كان لذلك من أثر سلبي على البلد المنظم، الذي رفض الترخيص لطائرة الخطوط الملكية المغربية بدخول الأجواء الجزائرية.


وتسعى الجزائر بكل قوة لاستضافة المنافسات القارية والدولية المقبلة، وهو ما أعلن عنه تبون في لقاءه برئيس “الفيفا” جياني إنفانتينو ورئيس “الكاف” باتريس موتسيبي، إذ تجرى الجارة الشرقية للمملكة في ذلك فرصة للعودة إلى الواجهة على المستوى الإقليمي والدولي، والترويج لـ “الجزائر الجديدة”، بعد سنوات من التواري في عهد الرئيس السابق محمد بوتفليقة.


وكشف تقرير “مغرب أنتيلجنس” أن الجزائر تراهن في المرحلة المقبلة على كرة القدم كوسيلة لتسجيل عودتها الكبيرة على الساحة الجيوسياسية وتلميع صورتها داخليا ودوليا، كما يراهن الرئيس تبون على استغلال الظفر بتنظيم كأس أمم إفريقيا 2025، من أجل الدعاية لولايته الثانية كرئيس للجزائر في المستقبل، وحشد التأييد الشعبي.


وأوضح نفس التقرير أن الجزائر بدأت في توجيه الضربات إلى لقجع منذ أن وطأت أقدام موتسيبي الأراضي الجزائرية، إذ يحاول الإعلام الجزائري والرأي العام المحلي تمرير رسائل إلى رئيس “الكاف”، تفيد بكونه مجرد “دمية” يحركها لقجع كيفما شاء، في محاولة لزرع الفتنة داخل الجهاز الوصي على كرة القدم الإفريقية.


رضى زروق

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات