القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار

بوجه فولادي أوزين يصرح أن زراعة شعره تمت بتركيا بالمجان

 

بوجه فولادي أوزين يصرح أن زراعة شعره تمت بتركيا بالمجان

بوجه فولادي أوزين يصرح أن زراعة شعره تمت بتركيا بالمجان

أثارت التصريحات التي أدلى بها نائب رئيس مجلس النواب بالمغرب، محمد أوزين، حول عملية زراعة الشعر "بالمجان" في تركيا، الكثير من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي. 


وقال أوزين، خلال استضافته في برنامج "مع الرمضاني" أمس الأحد، على القناة المغربية الثانية، أن زراعة الشعر تمت "بالمجان"، مضيفا "استضفنا في البرلمان، في الغرفة الأولى، وفدا تركيا، واستحضرنا مع هذا الوفد الإنجازات التي حققتها تركيا، وكيف تحولت إلى وجهة صحية علاجية، حتى أن حوالي مليون شخص يقصدون تركيا من أجل زراعة الشعر".


وأردف المسؤول البرلماني والوزير السابق قائلا إنه كان من بين أعضاء الوفد التركي طبيب يتوفر على عيادة مختصة لزراعة الشعر، موضحا أن الطبيب "ألح عليه لكي يقوم بزراعة الشعر، الشيء الذي تم بالفعل وبشكل مجاني".


مجانية العملية التي قام بها أوزين جرت عليه الكثير من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، من بينها ما كتبه المدون والأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي، الذي وصف ما قام به الوزير السابق بـ"الفضيحة الكبرى".


ورفض المدون "استغلال الوزير السابق لصفته البرلمانية من أجل الاستفادة من مجانية خدمة برلماني يمثل دول أخرى"، وهو ما يتعارض، بحسب الشرقاوي، مع القانون الداخلي للبرلمان "الذي يمنع استغلال المهام النيابية لتحقيق مصلحة خاصة". 


أوزين عاد في توضيح جديد ليتراجع عن ما قاله بخصوص مجانية العملية التي قام بها، حيث أكد في تدوينة بحسابه على فيسبوك أنه قال "فابور" (أي مجانا) لأنه "كان مع صديق مغربي قريب قام بتسديد المستحقات قبل إنهاء العملية!"، مضيفا "فهل تعتبر هذا ريعا أيضا!".


أما عن الوفد البرلماني التركي يردف عضو حزب الحركة الشعبية "سردت بكل صدق ما حدث وبكل شفافية استحضارا للتعاقد الأخلاقي مع المشاهدين. علما أن عملية زرع الشعر في تركيا تبقى في المتناول مقارنة مع دول أخرى، باعتبار دعم الدولة للسياحة العلاجية ببلاد الأناضول".


وأضاف المسؤول المغربي أن النقاش الذي تمت إثارته على مواقع التواصل الاجتماعي هو بغرض "الهرولة لخلق البوز"، مضيفا "النظام الداخلي لمجلس النواب عبد ربه كان ضمن الفريق الذي سهر عليه ويعرف ثناياه وجزئياته". 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات